السبت، 21 فبراير، 2009

زكريا عوض موسى أثار لقاؤه الجدل


في أولى محاولات نوبي للاستفادة من امكانات الانترنت، بادر الأخ وليد قاسم بتكوين جروب النوبي. وقمت باول محاولة لإجراء لقاء صحفي للجروب، واخترت نجماً نوبياً ظهرت صورهم في اعلانات البنك التجاري الكويتي. وكان هذا اللقاء الذي أثار رد فعل غير طبيعي، أحسبها لأسباب شخصية. وفيما يلي اللقاء.
زكريا عوض موسى، احتلت صورته إعلانات البنك التجاري، أبرزها حافلات الكويت العامة، وأصبح بذلك ثاني نوبي يحتل أفيشات الإعلان في الكويت. الأول كان إدريس عوض (العلاقي) على إعلانات فنادق هيلتون العالمية في الخليج. ونجمنا الجديد زكريا من قورته، قمت بالاتصال به على الموبيل:
- آلو. معاك الجروب النوبي
o أهلاً وسهلاً.
- القراء الذين لا يعرفونك يحبون أن يتعرفوا عليك. الحالة الاجتماعية؟
o متزوج، ولي ولد واحد عمره 4 سنوات.
- ربنا يخلي.
o ويخلي لك.
- كان اشتراك إدريس في الإعلان الأول مجاناً، هل كان إعلانك أيضاً مجاناً؟
o لأ.
- كيف وقع عليك الاختيار؟
o لأني مصري نوبي طلبت مني مديرة العلاقات العامة تجربة التصوير، ونجحت في التجربة، وتم اختياري.
- لو أعلنت شركة أخرى عن مسابقة لاختيار أفضل شخصية لإعلاناتها، هل ستتقدم للمسابقة؟
o نعم.
- كم استغرق تصوير الإعلان؟
o ساعتان.
- حادث طريف صاحب الإعلان؟
o حدث بعد ظهور الإعلان بوقت قصير، أن تعطلت السيارة، واضطررت لركوب الباص، ووقف السائق الهندي الباص وسألني : بابا انت في الصورة؟ أجبته بنعم. وشعرت بعد ذلك أن نظر جميع الركاب أصبحت عليّ، وعلا صوتهم وشعرت أن حديثهم كله عني، فتركت الباص ونزلت.
- ماذا كان رد فعل الأسرة على ظهور صورتك على إعلانات التجاري، خاصة أنهم يقضون أجازتهم الصيفية هنا معك هذا العام؟
o كانوا في أتم الفرح.
- هل كنت تتوقع يوماً أن تكون نجم إعلان؟
o لأ.
- لماذا لم يظهر نجم إعلان نوبي في مصر حتى الآن في رأيك ؟
o لا أعرف السبب. ولكني أتذكر أن نوبياً ظهر من قبل في إعلانات إحدى شركات السجاجيد في التليفزيون المصري.
- شكراً على سعة صدركم. متمنين لك التوفيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق