الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

المستقبل للذين يمتلكون مهارات الذكاء الوجداني






يفتخر الكاتب الكبير أنيس منصور أنه الوحيد الذي جمع بين التفوق الدراسي (الأول على الجمهورية في الثانوية العامة، والأول على كلية الآداب) وبين الشهرة! وهو على حق فكثير من المتفوقين دراسياً قلما يحصلون على التقدير في الحياة العملية.


وفي دراسة حديثة حصل الباحث الكويتي ناصر السهو بها على درجة الدكتوراه في علم النفس التربوي من جامعة القاهرة، بعنوان «اثر برنامج لبعث مهارات الذكاء الوجداني في تنمية الانتباه وحل المشكلات لطلاب المرحلة الثانوية بدولة الكويت ــ دراسة تجريبية»، يخلص فيها إلى ان المستقبل سيكون لأولئك الذين يمتلكون معدلات ذكاء وجداني مرتفع، حيث ان النجاح في الاداء الوظيفي وفي الحياة الخاصة والعامة للفرد يعتمد نسبة 80% على الذكاء العاطفي بينما 20% فقط على الذكاء العقلي IQ. هذا بخلاف النظرة السائدة عند كثير من الناس حول العواطف واثرها السلبي في حياة الانسان، فنسمع دائماً عبارة «لا تطغى عواطفك على عقلك» او «حكم عقلك ولا تحكم عواطفك».. وغيرها من العبارات التي تشعر السامع بضحالة وتفاهة هذا الجانب المهم من العقل البشري.