الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

المستقبل للذين يمتلكون مهارات الذكاء الوجداني






يفتخر الكاتب الكبير أنيس منصور أنه الوحيد الذي جمع بين التفوق الدراسي (الأول على الجمهورية في الثانوية العامة، والأول على كلية الآداب) وبين الشهرة! وهو على حق فكثير من المتفوقين دراسياً قلما يحصلون على التقدير في الحياة العملية.


وفي دراسة حديثة حصل الباحث الكويتي ناصر السهو بها على درجة الدكتوراه في علم النفس التربوي من جامعة القاهرة، بعنوان «اثر برنامج لبعث مهارات الذكاء الوجداني في تنمية الانتباه وحل المشكلات لطلاب المرحلة الثانوية بدولة الكويت ــ دراسة تجريبية»، يخلص فيها إلى ان المستقبل سيكون لأولئك الذين يمتلكون معدلات ذكاء وجداني مرتفع، حيث ان النجاح في الاداء الوظيفي وفي الحياة الخاصة والعامة للفرد يعتمد نسبة 80% على الذكاء العاطفي بينما 20% فقط على الذكاء العقلي IQ. هذا بخلاف النظرة السائدة عند كثير من الناس حول العواطف واثرها السلبي في حياة الانسان، فنسمع دائماً عبارة «لا تطغى عواطفك على عقلك» او «حكم عقلك ولا تحكم عواطفك».. وغيرها من العبارات التي تشعر السامع بضحالة وتفاهة هذا الجانب المهم من العقل البشري.

الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

حدث في مثل هذا الشهر (سبتمبر)


9/9/1981 وفاة الموسيقار رياض السنباطي
9/9/1952 صدور قانون الإصلاح الزراعي وتحديد الملكية الزراعية بمائتي فدان
11/9/1922 إعلان الوصاية البريطانية على فلسطين
11/9/1993 وفاة الملحن بليغ حمدي في باريس
13/9/1960 إنشاء منظمة الأوبك
14/9/1967 إعلان انتحار المشير عبد الحكيم عامر بعد نحو ثلاثة شهور من هزيمة الخامس من يونيو 1976.
15/9/1931 حاكمت السلطات الايطالية الزعيم الليبي عمر المختار وحكمة عليه بالإعدام
16/9 عيد الاسماعيلية
22/9/1917 مولد الداعية الإسلامي الشيخ محمد الغزالي
23/9/1939 وفاة العالم النفسي النمساوي سيجموند فرويد
24/9/1995 الجمعية الملكية للآداب في لندن تهدي جائزتها إلى الأديب المصري نجيب محفوظ
24/9 عيد السويس القومي
28/9/1970 وفاة الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر
10 سبتمبر1961 - وصلت القوات العربية المشتركة والمشكلة بقرار من جامعة الدول العربية إلى الكويت بعد أن هدد حاكم العراق عبدالكريم قاسم باحتلالها.
11 سبتمبر2001 - هجوم بالطائرات استهدف مبنى التجارة العالمي في ولاية نيويورك ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية في ولاية واشنطن. أشارت أصابع الإتهام الى منظمة القاعدة بقيادة اسامة بن لادن و ايمن الظواهري.
12 سبتمبر1962 - الرئيس الامريكي جون كينيدي يعلن أن الولايات المتحدة ستهبط على سطح القمر بنهاية العقد.
13 سبتمبر1970 - صدام مسلح بين الجيش الاردني ومنظمة التحرير الفلسطينية، عرف بإسم أيلول الأسود.
14 سبتمبر1982 - اغتيال رئيس الجمهورية اللبنانية بشير الجميل، و ذلك إثر دوره في حصار بيروت، وردت إسرائيل و الميليشيات المارونية على إغتياله بمذبحة صبرا وشاتيلا.
15 سبتمبر2005 - محكمة العدل العليا الإسرائيلية تقول أن الجدار العازل لا يخالف القانون الدولي، وأنها ستواصل فحص تأثير مقاطع من الجدار على السكان الفلسطينيين وذلك بتناقض صارخ مع قرار محكمة العدل الدولية.
16 سبتمبر1982 - مذبحة صبرا وشاتيلا.
17 سبتمبر1978 - التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد بين مصر واسرائيل.
18 سبتمبر1932 - مملكة نجد والحجاز تصبح المملكة العربية السعودية على يد عبدالعزيز ال سعود
20 سبتمبر835 - مولد أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية، التي حكمت في مصر، الشام وفلسطين سنوات 868-905 م.
21 سبتمبر1558- وفاة شارل الخامس امبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة.
22 سبتمبر1969 - انعقاد مؤتمر قمة منظمة المؤتمر الإسلامي الذي دعا إليه الحسن الثاني ملك المغرب لبحث الآثار المترتبة على حريق المسجد الأقصى

حدث في مثل هذا الشهر – أغسطس



1/8/1991 وفاة الأديب يوسف إدريس
2/8/1922 وفاة العالم جراهام بل مخترع التليفون
9/8 عيد الفلاحين
9/8 عيد الشرقية القومي
10/8/1990 انعقاد مؤتمر القمة العربي الطارئ بالقاهرة لمناقشة الغزو العراقي للكويت
13/8/1888 مولد جونبيرد مخترع التليفزيون
13/8/1941 وفاة رائد الاقتصاد الوطني المصري الحديث محمد طلعت حرب.
14/8/1981 وفاة الشاعر صلاح عبد الصبور
16/8/1881 مولد اكسندر فلمنغ مكتشف البنسلين
18/8/1799 غادر نابليون بونابرت القاهرة إلى غير رجعة.
18/8/1662 وفاة الفيلسوف الفرنسي باسكال
19/8 عيد البحيرة القومي
19/8 عيد مطروح القومي
19/8/1819 وفاة جيمس وات مكتشف آلة تكثيف البخار الحديثة
19/8/636 انتصار العرب على الروم في موقعة اليرموك
19/8/1871 مولد أورفيل رايت مخترع الطائرة
22/8/1852 مولد الصحفي بشارة تقلا مؤسس جريدة الأهرام
23/8/1927 وفاة الزعيم المصري سعد زغلول قائد ثورة 1919
23/8/1965 وفاة الزعيم الوطني المصري مصطفى النحاس
24/8/1516 موقعة مرج ابق بين العثمانيين والمماليك انتهت بانتصار الأخيرة.
25/8/1892 بدء صدور مجلة الهلال بمصر
25/8/1900 وفاة الفيلسوف الألماني نتشه
27/8/551 ق.م. مولد الفيلسوف الصيني كونفوشيوس
26/8/1789 وافقت الجمعية التأسيسية الفرنسية على وثيقة إعلان حقوق الإنسان
28/8/1989 افتتاح خط بري بين مصر والكويت
28/8/1878 تشكيل أول وزارة في مصر الحديثة في عهد الخديوي إسماعيل برئاسة نوبار باشا
29/8/1987 وفاة الرسام الصحفي ناجي العلي بعد 38 يوماً من إطلاق الرصاص عليه من مجهول في لندن
31/8/1290 طرد اليهود من انجلترا بإعلان من الملك ادوارد الأول.
(الصورة للأديب د. يوسف ادريس)

حدث في مثل هذا الشهر – يوليو


29/7/1890 وفاة الرسام الهولندي فان غوخ
30/7/1952 إلغاء الألقاب والرتب المدنية
31/7/1947 أعلن انتهاء عصبة الأمم
14/7/1944 مصرع المطربة السورية أسمهان في حادث سيارة
15/7/1990 وفاة الشاعر العربي عمر أبو ريشة
15/7/1606 مولد الرسام الهولندي رمبرانت
16/7/1953 صدور قانون إنشاء جائزة الدولة في مصر
17/7/1965 وفاة الفنان حسين رياض
18/7/1877 اخترع أديسون أول آلة تسجيل صوتي "فونوغراف".
18/7/1918 مولد الزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا
19/7/1961 إعلان الثورة الاشتراكية، وصدور القوانين الاشتراكية
21/7/1962 غزو الفضاء، وإطلاق الصاروخ العربي القاهر والظافر
21/7/1960 بدء الإرسال التليفزيوني لأول مرة في مصر
21/7/1914 وفاة المفكر العربي جرجي زيدان مؤسسة دار الهلال
22/7/1932 وفاة شاعر النيل حافظ إبراهيم
23/7 عيد الثورة المصرية
23/7/1969 تحديد الملكية الزراعية للفرد بخمسين فداناً والعائلة بمائة فدان
23/7/1970 الانتهاء من بناء السد العالي (إعلان الرئيس جمال عبد الناصر اكتمال بناء السد العالي)
24/7/1922 إعلان عصبة الأمم المتحدة
25/7/1961 اجراءات ثورية جديدة: الحد الأقصى للملكية الزراعية 100 فدان
26/7 عيد الاسكندرية القومي
26/7/1956 تأميم قناة السويس
26/7/1856 مولد الأديب البريطاني جورج برنارد شو
26/7/1952 ملك مصر السابق فاروق يغادر البلاد بعد أن أجبر على التنازل عن العرش لولي عهده.
26/7/1987 وفاة الأديب توفيق الحكيم
2/7/1969 نزول أول إنسان على سطح القمر
4/7/1934 وفاة ماري كوري مكتشفة الراديوم
6/7/1989 إلغاء إجراءات المقاطعة العربية لمصر
9/7/1805 تولي محمد علي حكم مصر
11/7/1881 بدء الاحتلال البريطاني لمصر بضرب الأسطول البريطاني للإسكندرية
11/7/1849 مولد الإمام الشيخ محمد عبده
12/7/1917 استخدم الألمان لأول مرة في التاريخ غاز الخردل القاتل خلال الحرب العالمية الثانية
12/7/1924 وفاة المفكر المصري مصطفى لطفي المنفلوطي
12/7/1191 سقوط مدينة عكا في يد الصليبيين
13/7/677 وفاة السيدة عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما، وزوجة الرسول صلى الله عليه وسلم.
(صورة : رائد المسرح العربي الأديب توفيق الحكيم)

حدث في مثل هذا الشهر (يونيو)


2/6/1859 بدأت ساعة بج بن البريطانية عملها في لندن
3/6/1989 وفاة الزعيم الإيراني آية الله الخميني
3/6/1839 احتفلت الصين بإحراق مليون كيلو غرام من الأفيون وبدء حرب الأفيون بين الصين وبريطانيا
4/6/1981 وفاة الشاعر أحمد رامي
5/6/1967 بدأت حرب الأيام السنة التي احتلت إسرائيل على أثرها كل سيناء والجولان والضفة الغربية
5/6/1975 إعادة افتتاح قناة السويس للملاحة
6م6/1983 وفاة الفنان المصري محمود المليجي
7/6/1991 مصر تقرر ترشيح الدكتور بطرس غالي سكرتيراً عاماً للأمم المتحدة
7/6/1099 بدء الحصار الصليبي لمدينة القدس بجيش قوامه 40الف جندي
8/6/1949 وفاة الفنان نجيب الريحاني
9/6/1967 جمال عبد الناصر يعلن تنحيه عن الحكم في أعقاب هزيمة يونيو 1967
10/6/1967 انتصرت ارادة الشعب وقرر الرئيس أن يبقى ، بعد تنحيه عن الرياسة.
11/6/1964 صدور الحكم على الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا ورفاقه بالسجن مدى الحياة حيث أمضى به نحو 27سنة.
13/6 عيد المنوفية القومي
13/6/1956 انسحاب آخر القوات البريطانية من قاعدة قناة السويس
14/6/1800 اغتيال كليبر قائد الحملة الفرنسية بمصر على يد البطل السوري سليمان الحلبي الطالب بالأزهر
18/6/1953 إلغاء النظام الملكي وإعلان الجمهورية المصرية
18/6/1956 عيد الجلاء (جلاء بريطانيا عن مصر بعد استعمار دام 74 سنة
19/6/1961 استقلال الكويت عن بريطانيا
24/6/1839 انتصار الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا على تركيا في موقعة نصيبين
24/6 عيد البحرية
25/6/1920 اختيار لاهاي مركزاً لمحكمة العدل الدولية
29/6/1889 مولد الأديب المصري عباس محمود العقاد بمدينة أسوان
27/6/1880 مولد الأديبة الأمريكية المعجزة هيلين كيلر
27/6/1906 صدور الأحكام التعسفية في حادثة دنشواي بمصر أثناء فترة الاحتلال البريطاني بإعدام أربعة مواطنين شنقا بميدان عام وسجن وجلد 17 آخرين
28/6/1712 مولد المفكر الفرنسي جان جاك روسو
26/6/1945 توقيع ميثاق هيئة الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو

(الصورة لمذبحة دنشواي)

الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

لقاء د. فكري حسن سليم

السيرة الذاتية للدكتور فكري سليم:
- حصل الباحث/ فكري حسن سليم, على دبلوم المعلمين, شعبة تربية موسيقية من أسوان, 1966, وكان الأول على الجمهورية.
- حصل على البكالوريوس, 1970, وكان الأول على الدفعة في الكلية أيضاً.
- حصل على ماجستير في الأغنية الشعبية النوبية, 1978, بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى.
- حصل على الدكتوراه, 1995, في موضوع الأغنية الشعبية النوبية وعلاقاتها بالتراث الشعبي السعودي.
- سافر عدة دول لتمثيل جمهورية مصر العربية : ألمانيا, هولندا, وسويسرا, وقدم باقة من الأغاني الشعبية النوبية بها.
- يقوم حالياً بالتدريس بالمعهد العالي للفنون الموسيقية بالكويت.

أهم عناوين اللقاء:
- دخلت المعهد العالي للموسيقى بالصدفة
- كنت أطمح أن أكون الأول على الجمهورية .. وكل أساتذتي أوصلوني إلى مكانتي هذه
- السلم الخماسي ليس إبداعا سودانياً

مقدمة:
الموسيقي تحلق بمن يستمع إليها إلى آفاق سرمدية جميلة وساحرة، ولكن كما يقول د.فكري سليم، يصعب على المستمع غير المتخصص التمييز بين الإيقاعات المختلفة، أو تحليلها، أو معرفة جذورها. ورغم ذلك كل فرد ممكن أن يرقص طرباً عندما يستمع إلى موسيقاه الشعبية حتى دون إرادة منه!

رحلة البداية من غزة إلى أسوان

- حدثنا عن البدايات ... هل دار المعلمين كان في أسوان؟
- نعم في أسوان. أنا من قرية الدر والديوان. جئت إلى أسوان من غزة مع أبي. ولما كنت وقتئذ في السادسة من عمري ، اقترح عمي أن يلحقني بمدرسة بأسوان، ووافق أبي على ذلك، وكانت أوراقي مازالت في غزة، لذلك كتب عمي للمدرسة تعهداً بإحضارهم من غزة. أقصد أن أقول أنني في أسوان نشأت على التقاليد النوبية ... كان عندي 13 أو 14 سنة، وأصبحت نوبي أصيل حيث تربيت في بيت نوبي أصيل، بيت د.أحمد فهمي، الذي كان وكيلا للمنطقة الطبية، وكان أخيه وكيلاً للمنطقة التعليمية، والاثنان كانا أعمامي. ونشأت بذلك في أسوان بمنشية النوبة ... إحدى الأحياء التي أنشئت بعد الهجرة الثالثة ... فبعض النوبيين جاءوا إلى منشية النوبة، وبعضهم في حكاروب، وبعضهم ذهب لإسنا، وبعضهم في دار السلام. وجاءت نشأتي في منشية النوبة ودار السلام. دار السلام أهل والدتي والمنشية أهل والدي. وكنت أقضي أيام المدرسة في منشية النوبة، وفي أجازة الصيف عند أهل والدتي بدار السلام.

- هل قوبلت رغبتك في دراسة الموسيقى بالرفض في البداية؟
- نعم. والدي رفض اختياري لدراسة الموسيقى. وسألني لماذا اخترت الموسيقى. وكان ردي أن هذه رغبتي، وتركني على ذلك. وبذلك فقد وافق على مضض. أما عمي د. أحمد فهمي فقد طلبني عندما سمع من خالتي، وهي زوجته في نفس الوقت، تصرخ بعد أن أخبرتها أنني التحقت بقسم التربية الموسيقية بدار المعلمين. وسألني هل اخترت التربية الموسيقية، قلت له نعم، فقال: هل أنت مقتنع؟ قلت له: نعم، قال لي: هل عندك الموهبة، قلت له: نعم، قال: على بركة الله. وقبلت خالتي بالأمر الواقع. ولم تعد تسمع عني إلا في نهاية كل عام أنني الأول.

دخلت المعهد العالي للموسيقى بالصدفة

- هل تفوقك هو الذي دفعك إلى الالتحاق بالمعهد العالي للموسيقى بالقاهرة ، في الوقت الذي آثر كثير من خريجي دار المعلمين النوبيين، في ذلك الوقت، للعمل بالتدريس بأسوان والنوبة؟
- كان دخولي المعهد العالي بالصدفة ! فلم يكن والدي قادراً على مصاريف الدراسات العليا. وأثناء مروري بجوار المعهد، وكنت أتمنى الالتحاق به. قلت لنفسي: لأحاول. وسألتني أمينة المكتبة والتي تشرف على الامتحانات الخاصة بالمعلمات والمعلمين: ما هو ترتيبك في الدفعة؟ قلت لها: ترتيبي الأول، قالت : أنت الأول على الثمانية وأربعين ! وكان عدد المتقدمين ثمانية وأربعين طالب وطالبة في ذلك الوقت ... فقلت لها: نعم . وبذلك أدخلتني على العميدة الله يرحمها ... وأخبرتها أنني الحاصل على المركز الأول على الدفعة، فطلبت منها أن ادخل امتحان القدرات، ودخلت الامتحان. وانبهرت الأستاذة التي تجري لي الامتحان، وكانت ألمانية، واسمها الدكتورة مارتا روي، التي قالت للعميدة : أنه يحس بالنغمة بمجرد ما اعزفها ... وطلبت العميدة أن أدخل امتحان الكمنجة. ودخلت الامتحان، وأثنى الأستاذ الممتحن على أدائي، وهكذا انتقلت من امتحان السيكولوجي والشرقي، حتى قالت الأستاذة المشرفة: أنت هايل !
- وماذا كان رد فعل عميدة المعهد بعد كل هذا الإطراء على أدائك؟
- كان رد فعلها جميلاً، حيث قالت لي: أنني سأقبلك من غير ما تقدم ورقك. وأن أقدم ورقي على مهلي. ورغم الفرحة الغامرة ... فقد تذكرت ظروفي ... وقلت لها: أنا لدي شرط ... هل هناك منحة تفوق أم لا ؟ فطلبت مديرة شئون الطلبة التي قالت: له 15 جنيه منحة تفوق كل شهر ... بشرط أن يحافظ على تفوقه وامتيازه كل عام ... وطبعاً كان المبلغ كبيراً في ذلك الوقت ... وطلبت منها أن أرجع إلى السنة الأولى بدلاً من الثانية ... لأتقن الموسيقى أكثر ... وردت بأن هذا الطلب كان أفضل شئ قلته في هذا اليوم! وقد كان . وحصلت على المركز الأول على القسم، والثالث على جميع الأقسام في السنة الأولى، ثم الأول على القسم وجميع الأقسام في السنة الثانية، وكذلك في الصف الثالث، وفي الصف الرابع كنت الأول بفارق كبير بيني وبين الأوائل في جميع الأقسام. وعينت معيداً لمدة طويلة، ثم قابلت النوبية التي تزوجتها وكانت طالبة عندي.

تعلمت قراءة النوتة في المعهد العالي
- كل محب للموسيقى يعشق آلة أو جهاز معين ... حتى في وقت فراغه يستعمل هذا الجهاز حتى لو كان في البيت... ألم يكن ذلك يسبب إزعاجا لمن يعيشون في البيت؟

- كنت في أيام الدبلوم أتمرن على البيانو والترومبت، أما الآلة الأساسية كانت الأكورديون، وكنت متفوقاً في البيانو، وكنت أعزف عليه طوال النهار.

- وهذه غير موجودة إلا في المعلمين؟

- نعم في المعلمين. ولما التحقت بالمعهد العالي اختارتني المودموزيل كارووز، وكانت ايطالية، لأنضم إلى الفصل التي تدرس فيه، ولم أكن حتى ذلك الوقت أقرأ النوتة، فبدأت تعلمني النوتة على أصولها، وبدأت أعزف وأنا أقرأ النوتة . والآلة الثانية التي عشقتها كانت الكمنجة، وكنت أحملها معي للبيت أو في سكن الطلبة التي تتبع محافظة الجيزة في إمبابة. أما البيانو فكنت أذاكر عليه حتى السابعة مساء في المعهد كل يوم.

- معنى كده أنك في فترة دار المعلمين لم تكن تقرأ النوتة؟

- نعم ..

- والاعتماد على الأذن فقط تكون مقبولة !

- المفروض اني أتعلم نوتة، ولكن أساتذة الدار لم يدرسوها لنا . وأعتقد أن السبب كان أن الأساتذة القادمين إلينا في أسوان، كانوا يرون إنهم مغضوب عليهم. الأستاذ نصيف والأستاذ أبو طالب والأستاذ عبدالله. وكان أغلبهم من فرقة موسيقى الجيش ... وبالرغم أنهم كانوا شاطرين في قراءة النوتة ... ولكنهم لم يهتموا بتعليمها لنا.

- ما هي ذكرياتك في دار المعلمين؟

- أنا أدين بالفضل إلى كل العمداء في دار المعلمين العميد محمد علي والعميد محمد كمال منصور وكل الأساتذة الذين أوصلوني إلى مكانتي هذه. وكنت أطمح أن أكون الأول على الجمهورية رغم أنه لم يكن عندي خلفية ولا عندي الدراسة ولا الأساس.

الموسيقى النوبية نبع لا ينبض!

- باسم غير المتخصصين في الموسيقى أتحدث الآن ... فعلى سبيل المثال أمامنا في التليفزيون الآن بالصدفة مهرجان موسيقي عالمي، لولا أن الفرقة تقوم بتغيير ملابسها بحيث أعرف أن ما سيقدمونه أمريكي لأن أحدهم يلبس ملابس الكاوبوي مثلاً، أو أفهم أن ما سيقدمونه أسباني من ملابس مصارع الثيران وهكذا .. أما المستمع العادي للراديو وغير المتخصص، كيف له أن يعرف أن هذه الموسيقى انجليزية أو هندية أو نوبية ... الخ لو اعتمد على سمعه فقط؟

- طبعاً ... المستمع العادي صعب أن يعرف أن هذه الموسيقى هندية وأن هذه الموسيقى فرعونية وهذه نوبية ... إنما أنا بصفتي مدرس تحليل الموسيقى، فأي موسيقى اسمعها أعرفها ... سألتني عن الموسيقى التي انتهت تواً في التليفزيون قلت لك سامبا، وهي خاصة بسكان أمريكا اللاتينية، وذكرتها لك من جذورها، أما هذه فموسيقى هندية، وقبلها عزفوا موسيقى أوروبية وموسيقى يونانية ... والموسيقى اليونانية تنتمي للموسيقى الأوروبية ... قاموا بعزف زوربا اليوناني ... أنا كمدرس تحليل في معهد الموسيقى اقدر أعرف... أما الطلبة أو المستمع العادي صعب أن يميز بين الإيقاعات المختلفة، ويحتاج إلى وقت طويل ليسمع ويتذوق ويبدأ في تمييز هذه الموسيقى عن تلك... وهكذا..

الدولة الفرعونية هي التي بعثت السلم الخماسي وسلمته للنوبة

- يقال لنا أن هذا الاختلاف نتيجة لأن هذا سلم خماسي والآخر سباعي ... مثلاً الموسيقى السودانية بمجرد أن نسمعها نعرف أنها موسيقى سودانية .. وهل السلم الخماسي فقط في السودان ؟

- لا السلم الخماسي ليس في السودان فقط .. وإنما في اندونيسيا وجاوا وكوريا واليابان وبعض أجزاء من الهند وطبعاً موجودة في إفريقيا ... وكذا دول منابع حوض النيل وفي جبال النوبة ... ولكن اعتقد أن الدولة التي بعثت السلم الخماسي هي الدولة الفرعونية، وسلمته للنوبة وبدأت تنتشر بعد ذلك.

- أي أنه ليس إبداعا سودانياً؟
- لا .. لا ... إنما السودانيون حافظوا عليه، ونحن النوبيين حافظنا على السلم الخماسي إلى وقت قريب ... ثم بدأنا باستخدام السلم السباعي ... إنما أصلاً السلم الخماسي هو أصل الموسيقى النوبية ... الماتوكية كانوا يغنون خماسي ... وبدءا من الخمسينيات استخدموا السباعي ... النوبيين الفاديجا يغنون خماسي حتى الآن، ومع بدء إدخال الأورج استخدموا السباعي ... يعني بدءوا من خمس أو ست سنين ... وطبعاً هذا سيؤدي إلى أن أننا سنفقد السلم الخماسي ...وفي السودان أيضاً بدأ محمد الأمين يُدخل السلم السباعي ... أما الموسيقى السودانية ككل، أي حوالي 90% مازالت خماسي و10% فقط سباعي ... وفي الموسيقى الفاديكية فإن حوالي 30% ادخلوا السلم السباعي ... و70% سلم خماسي ...

أنا الوحيد الذي أدرس الموسيقى النوبية في الوطن العربي
- ليس لدينا كنوبيين أكاديمية نوبية ... ولكنني سمعت أن جمعية التراث تحتفظ بتسجيلات موسيقية نوبية قديمة ... هل المعاهد والكليات التي تدرس الموسيقى في مصر أو العالم العربي تهتم بالموسيقى النوبية؟

- لا ... فهم لا يدرسون السلم الخماسي...

- ولا يحتفظون به ضمن التراث العربي أو العالمي؟

- للأسف ولا ضمن التراث العالمي! أنا فقط ادرس السلم الخماسي هنا بالكويت حباً في موسيقانا ... وأدرسه هنا ... وكنت أدرسه في مصر ... وليس هناك غيري يدرسه! ... ولم يصل إلى علمي أن أكاديمياً آخر يعرف موسيقانا النوبية أو حتى يحاول أن يعرفه! .... وإذا كانت هناك بعض المحاولات على استحياء من بعض الأساتذة للتعريف بالموسيقى النوبية، فهم لا يقدمون تمارين عليها ... لأن أكثرهم لا يعرفون السلم الخماسي.

- حتى الناحية المكتبية لا توجد ... مثل التسجيلات وغيرها ... أعرف أن كل كلية تحاول أن تجمع المراجع الخاصة بتخصصها بقدر المستطاع !

جدتي عندما كنت اسمعها السباعي لم تكن تعجبها لأنه ليس من تراثها!

- تسجيلاتي كلها أنا أهديتها لمكتبة المعهد ... وكذلك الدكتورة مارتا روي كانت مهتمة بالموسيقى النوبية واهدت المكتبة بعض التسجيلات لحمزة علاء الدين ... وحمزة عمل جزء خماسي وجزء سباعي ... الجزء الخماسي هو الجميل ... الجزء السباعي فليس جميلاً ... لدرجة أن جدتي الله يرحمها كنت عندما اسمعها اسطوانة حمزة علاء الدين ... الجزء الخماسي للموسيقى النوبية كانت ترقص بفطرتها دون علم أو دراسة ... وعندما اسمعها الجزء الثاني السباعي لم تكن تعجبها لأنه ليس من تراثها !

- هل معنى ذلك أن الإنسان العادي ممكن أن يتجاوب بموسيقى تراثه ؟

- هذا واضح جداً.

رسالة الماجستير والدكتوراه عن النوبة

- رسالتك للماجستير كانت عن الموسيقى النوبية، وكذلك رسالة الدكتوراه، ومازلنا نسمع مَنْ يُعد رسائل أخرى عن الموسيقى النوبية. هل الموسيقى النوبية غنية جداً بحيث تحتاج إلى كل هذه الرسائل؟

- نعم غنية .. غنية جداً ... هناك دكتوراه قدمتها الأستاذة سهير طلعت عن الأغاني النوبية، وكذلك زوجتي تحقق في الفرق بين السلم الخماسي والسلم السباعي في الموسيقى النوبية ومازال المجال مفتوحاً لمزيد من الدراسات.

- قبل ما نتكلم عن الرسائل الأخرى ... كيف يستفيد القارئ غير المتخصص من فلسفة الموسيقى النوبية في رسالتك الأولى للماجستير؟

- أعتقد حتى الآن أنني أخطأت في رسالتي للماجستير. فكان المفروض أتناول جزء صغير من الموسيقى النوبية، ولكنني دخلت بجزء كبير جداً. عملت دراسة عن الأغنية الشعبية النوبية، وكان المفروض أخذ فرع منها، مثل أغاني الزيجات أو السبوع ، ولكن أخذتها ككل فأخذت مني وقتاً طويلاً جداً ، مدة تسع سنوات. حتى أن لجنة التحكيم التي كانت تضم الدكتورة عائشة صبري شكرتني على الرسالة والمجهود الذي بذل فيها. كذلك لم تجد اللجنة بإزاء الرسالة إلا الشكر. أنا متعود أن أرى مناقشة الرسائل كلها نقد في نقد، ولكنني فوجئت أن اللجنة تشكرني، لدرجة أنني بكيت من كثرة الشكر خاصة تلك التي وجهها رئيس تحرير آخر ساعة وقتئذ وكان عضواْ في اللجنة .

- هل في الإمكان أن يعزى ذلك إلى أن رسالتك كانت الرسالة الأولى عن الموسيقى النوبية؟

- نعم ... نعم!

- أعتقد أن هذا دائماً يكون نصيب الرسالة الأولى أنها تكون كبيرة وشاملة، وبعد ذلك يبدأ تناول فروعها فرعاً فرعاً. وهذه ضريبة الرسالة الأولى. نعود لرسالة الماجستير، هل القارئ العادي يمكنه فهمه لو قام بالاطلاع عليها؟

- طبعاً الرسالة متخصصة بعض الشئ، وتتناول مواضيع بحثية كثيرة ومواضيع موسيقية كثيرة، يصعب على القارئ العادي فهمها، لذلك يجب أن أعد طبعة منقحة أخفف منها اللغة التخصصية، لتقريبها لذهن القارئ غير المتخصص في الموسيقى.

- هذه المحاولة لم تنجز بعد!

- لا لم تنجز ... وأكثر من مرة طلب مني الأستاذ محيي الدين شريف وغيره أن أنقح الرسالة وأطبعها ... لكن الوقت لم يسعفني..

- هل نفس المشكلة سنواجهها في رسالة الدكتوراه؟

- نعم ... فهي متخصصة جداً جداً .

الأحد، 21 يونيو، 2009

القرابة نعمة أم نقمة (1)



قال تعالى: " إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى .." w

القرابة موضوع هام وكبير، شغل السياسيين والمفكرين وعلماء النفس وغيرهم من زمن طويل. ثم أصبح علما بذاته، هو الانثربولوجي. يقول العالم بنيدهام: "إذا سأل عما يفعله الأنثربولوجيون الاجتماعيون، لكانت دراسة القرابة حتما هي الإجابة".

والأقارب هم عصبة الفرد، إلا أن تعريف ابن خلدون للعصبة أوسع معنى من المألوف. فالعصبة عنده تضم فئتين، الأولى هم الأقارب العاصبون، الذين يجمعهم الانتماء الواحد المشترك إلى سلف واحد، هو مؤسس العصبة، وتتسمى في الغالب باسمه. والثانية تشمل الأعضاء الحلفاء والموالي والأتباع، منهم من يرتبط بالفئة الأولى عن طريق الأم، أو يرتبط به

ما فائدة الأقارب أو العصبة ؟
ولماذا ضعفت الروابط بالأقارب في العصر الحديث؟

يؤكد ابن خلدون على أهم حاجتين للإنسان، أولهما الحاجة إلى الطعام، وثانيهما الحاجة إلى الأمن والحماية.
وإذا كانت الحاجة إلى الطعام واضحة، إلا أن الحاجة إلى الأمن والحماية وعلاقتها بالأقارب غير واضحتين خاصة لساكني المدن في العصر الحديث. وذلك لأن هاتين المسألتين توكل إلى آخرين ليسوا بالضرورة أن يكونوا أقارب لنا بالمعنى الضيق لمعني القريب. ولكنهم أبناء وطننا الذي ننتمي إليه. فالوطن أو الدولة الحديثة توفر لنا الأمن والحماية من خلال رجال الشرطة والجيش، كما يوفر لنا آخرون من أبناء الوطن سبل التكافل الحديث من خلال شركات التأمين وغيرها من المؤسسات الوطنية. وما وفره الوطن من الأمن والحماية هي إحدى أسباب ضعف العلاقة بين الأقارب في المدينة والريف كما يذكر ابن خلدون.

ويؤكد ابن خلدون على أسباب أخرى رآها في المجتمع الحضري في عصره، ومازالت موجودة حتى الآن، كانت سببا في ضعف العلاقة بين الأقارب، منها غلبة المصالح الشخصية على مصالح العصبة، ولوجود النظم الاجتماعية التي تؤدي نفس هذا الدور، ولأن الظروف الحضرية تؤدي إلى نمو فكرة الأسرة، ونمو كل ما هو خاص ومتعلق بمصلحة الشخص عما هو متعلق بالجماعة من حقوق.

ويضيف سبب آخر، وهو ظهور الصداقة والمحبة والأيديولوجيا السياسية كمصدر للعصبة في المجتمعات الحضرية، بجانب المصاهرة والنسب الصريح والولاء والحلف.

سؤال أخير، هل هناك علاقة بين أمراض العصر وبين ضعف العلاقات الحميمة بين الأقارب؟

نعم، هذا ما يؤكده علم النفس المعاصر، وهو أن هناك علاقة بين أمراض العصر، وبين العلاقات الحميمة بين الأقارب.

فقد اكتشف فريق (لنش) أستاذ علم النفس ومدير العيادات النفسية - كلية الطب - جامعة ماريلاند، عن طريق استخدام تقنية الدماغ الإلكتروني، أن ضغط الدم يرتفع بنسبة تتراوح بين 40، و50 % إن كنت تتحدث مع غرباء !

وقد أثبت الأستاذ (لنش) بالأدلة الدامغة في كتابه "القلب الكسير" أن العلاقات السعيدة مع الأقارب والأصدقاء وبين الزوجين، لا تفيد الصحة العقلية فحسب، بل ربما تقي المرء من أمراض القلب، أحد أخطر أمراض العصر.

فالأقارب يلعبون دورا هاما في حياة الفرد كما أثبت العلم الحديث، ومن قبل أحاط الدين الإسلامي العلاقات بين الأقارب (الأرحام) بكثير من القدسية، وهذا موضوع آخر سوف نعرضه في الأعداد القادمة.

بقى أن نعرف من هو القريب كما يعرفه ابن خلدون في مقدمته، كأجمل تعريف عرفته حتى الآن. وهو أن القريب هو من يجد في نفسه غضاضة من ظلم قريبه، أو العداء عليه، ويود لو يحول بينه وبين ما يصله من المعاطب والمهالك : نزعة طبيعية في البشر مذ كانوا.

إذن القريب ليس ذلك الذي يرى الظلم الذي يقع عليك، فيقف ساكتا. وليس القريب الذي يعرف بالمصائب التي تحيطك ولا تدري عنه شئ ، فلا يحذرك أو يتعاون معك لدرئه عنك. بل هو من تصيبه غصة عندما يراك مظلوما، ويدافع عنك إذا كثرة الأعادي حولك. وهو الذي يقف حائلا بين المصائب والمهالك التي قد تصيبك.
القرابة إذن نعمة، كيف تحولت إلى نقمة؟ هذا ما سنعرفه في الأجزاء الباقية.
(الصورة من جريدة القبس)

الحاج متولي!


سوف يمر وقت طويل جداً حتى ينسى المشاهدون العرب عامة والنساء خاصة مسلسل الحاج متولي، الذي مازال يستنسخ ويعرض منذ عرضه لأول مرة على الفضائيات العربية.
ورغم أن متابعتي لما يكتب عن هذا المسلسل ليس متابعة محترف، ورغم أن صيد الصدفة لم يكن قليلاً، إلا أن الكتابات المتعددة لم تبحث عن أهم مبدأ قام عليه المسلسل. فمن صيد الصدفة ما صرح به نور الشريف لجريدة السياسية:
- الحاج متولي يعيش في نفس كل رجل عربي، لذا نجح المسلسل، فقد حرك مشاعر كامنة في نفوس الرجال الذين اعتبروا الحاج متولي هو الرجل السوبرمان، الذي فعل ما لم يستطيعوا فعله. أما لماذا جذب النساء فلأنه حرك مشاعر الخوف والقلق الأزلي المتواجد في عقولهن وقلوبهن.

أما المبدأ الذي عام عليه المسلسل، أو المبدأ الذي تبناه الحاج متولي طوال أحداث المسلسل والذي جاء على لسانه في حواره مع صباح: أن الحب والزواج منها لن يفيد أحد منهما، لأنه زواج فقير من فقيرة! وأنه يجب على كل منهما أن يبحث عن الحب والزواج عند ثري أو ثرية لتكون لمعادلة صحيحة ومجدية. وهكذا قفز الحاج متولي من زواجه الأول ثم الثاني إلى الثالث والرابع.
ورغم أن هذا المبدأ الانتهازي مرفوض أخلاقياً ودينياً، ولكنه للأسف سبب رئيسي وأولي في معظم الزيجات، خاصة من جانب المرأة.
فأول إجابة تقال للمتقدم لزواج الابنة: أعطينا فرصة للسؤال عنك والرد عليك!
وسينصب السؤال طبعاً عن ما يملك وما تملك أسرة العريس! وما إذا كان يستطيع أن يجهز كذا وكذا من شقة وسيارة وخادمة ... الخ.

السبت، 20 يونيو، 2009

التدريب القاسي للفوز بالميداليات الأولمبية!



بدأت الأولمبيات بالدعوة التي وجهها البارون (بييردي كوبرتان) لإعادة الأولمبيات القديمة. وأول دورة أولمبية أقيمت في أثينا عام 1896، واشترك فيها 13 دولة فقط!
لدينا 35 قانون للألعاب الأولمبية تحكم العالم ولا يمكن لأي دولة أن تغير في هذه القواعد والقوانين. ولدينا أيضاً ميثاق أولمبي بدأ سنة 1894م، وطبق في أول دورة أولمبية سنة 1896م، تبع هذا مجموعة من الاتفاقيات يطلق عليها في المجال الرياضي القوانين والقواعد الدولية.
ورغم أن مبدأ الدورات الأولمبية هو الفوز بشرف، إلا أن الدول والأفراد لجئوا لحيل كثيرة للفوز بالميداليات الذهبية، منها ما هو قانوني، ومنها ما هو غير قانوني، ومنها ما لا نتمكن من تطبيق القانون عليه.
من ما يندرج تحت الأخيرة، الاستخدام التقني الحديث للمنشطات، يعني التطور الجيني الذي يمكن أن يكون تنشيطاً غير قابل للكشف، وكذلك الأعشاب والإمكانيات الطبيعية.
كما أن بعض الدول تستخدم أساليب جديدة في التدريب تكاد تأثيرها يكون مثل تأثير المنشطات، وبالتالي لا يقع اللاعب تحت التجريم، مثل تنشيط العضل الكهربائي.
وقد تناقلت وكالات الأنباء منذ مدة غير بعيدة صوراً من دولة آسيوية، تظهر طرق التدريب القاسية للرياضيين الصغار المعدين لخوض الأولمبيات، كما تظهرها الصور المرفقة بالموضوع. هل الحصول على الميداليات الذهبية تبرر كل هذه القسوة؟

الأحد، 31 مايو، 2009

مجلة نوبتي ودراسة موضوعية



السؤال الأول: هل يكفي صدور 4 أعداد من مجلة نوبتي لنبدأ في تقييمها؟

أحسب أن الإجابة : نعم، ولكن ما هي معايير التقييم ؟

1. هل هو عدد القراء الذين يقتنون المجلة، أم عدد القراء الذين يتفاعلون معها؟
2. أم بعدد الكتاب المشهورين الذين يكتبون فيها؟
3. أم بتنوع الموضوعات؟
4. أم بالتزام بمعالجة موضوعات معينة؟
5. أم بمكانتها بين المجلات الكويتية، أو المصرية، أو العربية؟

بالمعيار الأخير، يرى البعض أن مجلة نوبتي لن يتاح لها أن تنافس المجلات العديدة الصادرة بالكويت بموضوعاتها المختلفة وإمكاناتها الضخمة بدءً من فريق إعداد وتحرير متخصص وانتهاءً بشركة توزيع خبيرة ..الخ
صحيح أن المجلات الكويتية والمصرية، وربما العربية، أغلبها تدعم من قبل الحكومة، وفرصة إمكانية حصول أي مجلة نوبية (خاصة في مصر) للدعم تبدو معدومة، حيث تابعت عن كثب جهود مضنية لرجل إعلانات نوبي فاضل لإصدار مجلة نوبية تحت رعاية كبار المتنفذين في مصر، باءت كلها في النهاية بالفشل، وأخرها محاولته إحياء جريدة أخبار النوبة، التي صدرت بعد ذلك دون مشاركته!

ولكن ليس على دعم الحكومة فقط تقف وتستمر كل المجلات، فكما أن دعم الحكومة لم تنقذ كثير من المجلات من التوقف المؤقت أو المستمر، كذلك تستمر بعض المجلات دون دعم من الحكومة. كيف؟

هناك شقان، أحدهما شق مادي، والآخر شق معنوي. إن للمجلة أو الجريدة مثل المحطات التليفزيونية، مصادر دخل أخرى لا تقل أهمية عن دعم الحكومات، هما القراء الذين يرون أهمية وجود المجلة، ورجال الأعمال والمؤسسات التي ترعى المجلة سواء بالتمويل المباشر أو عن طريق الإعلانات.

والسؤال المطروح هنا: متى يشعر القارئ بأهمية المجلة؟
الإجابة بسيطة وصعبة، بسيطة حيث من المعروف الآن أن القارئ يهتم بالمجلة التي تلبي حاجاته سواء الثقافية أو الاجتماعية أو السياسية أو حتى الاستهلاكية. وصعبة لأن معرفة ما يحتاجه القارئ المستهدف (وهنا النوبي عامة والنوبي المقيم في الكويت بصفة خاصة) تحتاج إلى دراسة احتياجاته، والدراسة عن طريق مكتب أو شخص متخصص يحتاج إلى مبالغ طائلة، لا يمكن أن يتحملها فرد أو جماعة نوبية متطوعة، على الأقل في الوقت الحاضر.

هذا هو الشق المادي، أما الشق المعنوي، فهو أن تكون هناك إرادة من القائمين على المجلة ومن القراء على ظهور مجلة نوبية على قدم المساواة مع المجلات العربية والمصرية. وخير مثال على إمكانية ذلك هو تدشين نادي النوبة الرياضي هذا العام بإرادة الرجل المخلص فوزي صالح والمرحوم سيد غطاس وأعضاء مجالس الإدارة السابقين، وأعضاء النادي الداعمين، وكلهم نوبيون، وذلك بعد مرور أكثر من 22 عاماً من العمل المتواصل والمضني (بدأ العمل عام 1987). وذلك دون خوف من وجود منافسة من النوادي المصرية العريقة.

وإذا علمنا أن أول مجلة نوبية صدرت من جمعية نوبية كان حوالي عام 1912 (مجلة النوبة الحديثة)، ثم "المجلة النوبية" عام 1920، ثم مجلة "مصباح النوبة" عام 1938، ولو كانت هناك إرادة من النوبي القارئ والكاتب والرأسمالي، لكان لدينا عشرات من المجلات والصحف النوبية الآن. والبدء من الآن لظهور مجلة نوبية خير من ألا نبدأ. فلا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس. ومبررات هذا سأذكرها لاحقاً.

إن معيار عدد القراء الذين يقتنون المجلة، أو عدد القراء الذين يتفاعلون معها هام كما بينا، وتحتاج المجلة لدراسة احتياجاتهم ومن ثم تلبيتها، وهذا سيؤدي بالطبع جذب عدد من الكتاب النوبيين المشهورين، لحرص الكاتب مثل شاعر الأغنية الذي يريد الانتشار فيعطيها لأجمل الأصوات وأشهرها.

هذا، والأمل كبير في استمرار نجاح اللجنة الثقافية (مجلة نوبتي)، التي استطاعت نتيجة تضافر جهود أعضاء من الاتحاد السابق، والداعمين للعمل النوبي، أن تكون حصتها في صافي إيرادات الاتحاد السابق مقدارها 1038.200 د.ك. نهاية عام 2007، بينما كانت حصة اللجنة الفنية فقط 327.900 د.ك، ولم تحقق اللجنة الاقتصادية شيئاً يذكر، وحققت اللجنة الاجتماعية والرياضية خسائر بلغت 715 د.ك و 101 د.ك على التوالي.

هل سيشفع انجازات اللجنة الثقافة (مجلة نوبتي) في الاتحاد السابق، أن يمد القارئ النوبي لها يد العون لتكون – كما نأمل – في مصاف المجلات المصرية والعربية؟

والمجال مفتوح للاجتهادات في تقييم مجلة نوبتي والجدوى الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لها.
(الصورة: من غلاف العدد الرابع)

استعارة الكتب وعدم إرجاعها في وقتها


في 13 مايو الجاري، نشرت القبس خبراً عن أعادت امرأة كتابا إلى مكتبة كانت قد استعارته منها قبل أكثر من 30 سنة. وفي التفاصيل : نقلت صحيفة واشنطن بوست عن المتحدث باسم مكتبة «أرلينغتون» في ولاية فرجينيا، بيتر غولكن، قوله إن كتاب «ذي باتريوتس شيفز» للمؤلف ألفن جوزيف أخذ في 16 مايو 1978 ولم يعد إلا قبل أيام مع رسالة اعتذار، وشيك مالي بقيمة 25 دولارا. وقال غولكن «من الرائع أن تعود الكتب بدلا من جمع الأموال من الغرامات ونفقات الاستبدال». يشار إلى أن سارة ماكي، البالغة من العمر 70 سنة، استعارت الكتاب قبل فترة طويلة لدرجة نسيت انه لا يخصها. وكتبت في رسالتها «أنا أشعر بإحراج كبير ولكنني فتحت الكتاب مؤخرا واكتشفت انه لكم وليس لي. أعبر عن اعتذاري على التأخير».

وقبلها قرأت أن أمريكياً أعاد كتاباً إلى المكتبة بعد 74 عاماً من استعارته، وفي التفاصيل: بعد 74 عاماً أعاد مواطن أمريكي كتاباً كان قد استعاره في الستينات من القرن الماضي مرفقاً به 171 دولاراً كغرامة تأخير وقد أوضح الأمريكي ( روبرت نورانين ) أن والدته قد وضعت الكتاب الذي يحمل عنوان « أمير من مصر » في غير المكان المخصص له وذلك أثناء تنظيف المنزل غير أنه عثر عليه بطريق الصدفة في الأسبوع الماضي والكتاب يحمل تاريخ استعارة في 1960 وكان قد استعاره من المكتبة في إطار شغفه بالكتب الخاصة بتاريخ مصر وحضارتها.‏ وقد رحبت المشرفة على المكتبة بعودة الكتاب قائلة :« أن إعادته تؤكد أن الوقت لم يفت بعد لإعادة الكتب المستعارة التي قد تتوارى في مكان ما في منازل القراء ».‏

كما قرأت أيضاً أن بريطانياً يعيد كتابا استعاره بعد 42 عاما، وفي التفاصيل: أعاد مواطن بريطاني كتاب تاريخ كان قد استعاره من المكتبة العامة بمالطا منذ 42 عاما وقدمت له المكتبة قدحا من القهوة بدلا من فرض غرامة تأخير عليه. وكان ارني روسكويت المقيم في الولايات المتحدة وضع الكتاب بطريق الخطأ في أمتعته عندما غادر مالطا في يونيو حزيران 1962. وعاد روسكويت إلى مالطا في عطلة رتبتها له زوجته بمناسبة عيد ميلاده الخامس والستين. وقال روسكويت الذي كان يعمل في القوات الجوية البريطانية لصحيفة تايمز المالطية "كان ضميري يؤنبني طيلة الوقت." وعلى الرغم من انه كان يتوقع أن تفرض عليه غرامة تأخير فان المكتبة قدمت له قدحا من القهوة.
وقال أمين المكتبة جو ديباتيستا "لعل هذا يقنع آخرين بإعادة الكتب التي تأخروا في ردها."

أما في فنلندا، الحاصلة على الأولى في الأمانة عالمياً لعدة سنوات، فإن فنلندياً يعيد كتابا إلى مكتبة بعد مرور أكثر من قرن على استعارته! تصوروا! وفي التفاصيل: طبق فنلندي من رواد المكتبات على ما يبدو القول المأثور حدوث الأمر متأخرا أفضل من عدم حدوثه أبدا وأعاد بهدوء كتابا تمت استعارته منذ أكثر من 100 عام من إحدى المكتبات بمدينة فانتا بجنوب فنلندا. وفقدت المكتبة منذ ذلك الوقت أي اثر للكتاب المستعار ولكنها رحبت باستعادة الكتاب إلى مقتنياتها وهو نسخة صدرت عام 1902 من فارتيجا وهى دورية دينية نشطة كانت تصدر في ذلك الحين.وقالت أمينة المكتبة مينا ساستاموينين لرويترز ليس من الواضح متى تمت استعارة الكتاب بالضبط ومن أعاده. لم تكن معه أي وثائق. وأضافت هناك ملحوظة قديمة ملصقة بالكتاب تقول انه ستفرض غرامة قدرها عشرة بنسات عن كل أسبوع تأخير عن موعد إعادته. وأشارت إلى أن الورقة الملصقة على غلاف الكتاب الداخلي والطريقة القديمة لخط اليد الذي كتب به تظهر أن الكتاب أعير رسميا آخر مرة في بداية القرن الماضي. وفنلندا معروفة بشبكتها من المكتبات العمومية حيث يوجد بها أكثر من 900 مكتبة لسكانها البالغ عددهم 5.3 مليون نسمة. وفي عام 2006 بلغ معدل زيارة الفنلندي للمكتبات 11 مرة في المتوسط وبلغ متوسط استعارته حوالي 20 كتابا. وأعيدت نسخة الدورية إلى فرع كورسو بمكتبة فانتا والذي لم يكن قد انشئ وقت استعارتها.

إذا كان ما يجمع بين الأحداث جميعاً هو أمانة الذين استعاروا بطريق مباشر أو غير مباشر على تلك الكتب، وترحيب أصحاب المكتبات العامة بعودة هذه الكتب، فأرجو أن يتقدم الزملاء القدامى بتسليم الكتب التي تمت استعارتها مني، خاصة قبل الغزو العراقي لدولة الكويت، أي بعد مرور أكثر من 15 عشر عاماً، مع الوعد أنني لن افرض عليهم أية رسوم أو غرامات، لأنني أعطيتهم تلك الكتب حرصاً مني على أن يستفيدوا من مضامينها، وسأكون فرحاً بإعادتهم لي الكتب مرة أخرى قبل أن أموت.

مع الوعد أيضاً بأنني سأنشر – بإذن الله – خبر استلامي لأي من تلك الكتب في حينها، ولكن لا اضمن أن وكالات الأنباء العالمية ستنشر الخبر أم لا، وأنتم أعلم مني بالسبب.

جزاكم الله خيراً.

الصورة: لمكتبة البابطين للشعر العربي، الكويت.

ارتفاع ضغط دم السود عنه عند البيض


ارتفاع ضغط دم السود عنه عند البيض[1]

إن أحد التفسيرات التي كثيرا ما يستشهد بها حول تفشي ارتفاع ضغط الدم المزمن بين الأمريكيين السود عنه عند البيض، يرتبط بالرحلة من إفريقيا إلى أمريكا على متن سفن العبيد. وهي باختصار تقول بأن الذين بقوا على قيد الحياة ووصلوا إلى أمريكا هم الذين استطاعت أجسامهم (جيناتهم) الاحتفاظ بالملح، حيث أن السبب في موت أغلبهم كان نتيجة لمرض الجفاف والإسهال، وطبقاً لنظرية البقاء للأصلح، فإن الإفريقيين الموجودون في أمريكا تحتفظ أجسامهم بنسبة كبيرة من الملح، وهو ما يؤدي إلى فرط ضغط الدم.

ويرى بعض العلماء أن الأساس التاريخي للنظرية ضعيف إلى حد ما، فالإسهال وغيره من الأمراض فقدان الملح، وبخاصة لدى الأطفال، كانت من بين أكثر الأمراض المميتة في كل تجمع سكاني على امتداد تاريخ التطور البشري كله. وعلى هذا فما ينتج من ضغوط انتقائية تسببها مثل تلك الظروف ينطبق على الجماعات الجنسية والعرقية جميعها. كما عرف العلماء منذ مدة أن معدل فرط ضغط الدم في ريف غرب إفريقيا هو أقل منه في أي مكان آخر في العالم!

وإذا فرض أن هذه النظرية صحيحة، فكان عليه أن يخفض من كل حجم المجموعات السكانية والتفاوت الجيني لدى هذه المجموعات، لأنه لن يبقى على قيد الحياة سوى الناس الذين لديهم تركيبة جينية معينة، في حين أن البيانات المتوافرة تبين أن ثمة تنوعاً جينياً إلى حد كبير لدى الأمريكيين من أصل إفريقي. إن العزف على هذه النظرية لدي بعض الباحثين يعكس استعداداً لقبول التفسيرات الجينية حول الفروق بين البيض والسود من دون تقويم تام للدلائل المتوافرة. وهذا الموقف هو بوضوح عقبة ذات شأن في وجه البحوث المُحكمة، غير المتحيزة.

من هذه البحوث الأخيرة، قيام بعض العلماء بإجراء دراساتهم على الأصول الإفريقية في مناطق ثلاث هي نيجيريا، وجامايكا، والولايات المتحدة. وتم إجراء الاختبارات على عينات عشوائية أخذت من كل موقع لتحديد الانتشار العام لكل من فرط ضغط الدم، والعوامل المسببة له، كتناول غذاء غني بالملح والسمنة وقلة النشاط الجسمي. وكما هو متوقع، كانت الاختلافات بين هذه المجتمعات الثلاثة كبيرة. فالمجتمع النيجيري الذي تم دراسته هو مجتمع ريفي، وسكانها بصفة عامة ناحلون، ويمارسون أعمالاً زراعية تؤمن لهم القوت، وتتطلب جهوداً عضلية، ويتالف غذاؤهم التقليدي من الأرز والدرنات والفواكه. وعلى نقيض ذلك نرى الأمر في جامايكا التي تسير على طريق الاقتصاد الصناعي، وتنخفض فيها أخطار الأمراض المعدية إلى درجة كبيرة، وعلى الرغم من الفقر الواسع الانتشار، فإن الأجل المتوقع في جامايكا أطول بست سنوات مما هو بين السود في الولايات المتحدة، والسبب في ذلك هو انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبالسرطان. وفي منطقة قرب شيكاكو (مايوود) تمت الدراسة على عدد كبير من المتقدمين بالسن، ويلفت الانتباه أنهم يتمتعون بمستوى صحي متقدم، حيث أن أعمالهم خاضعة لقوانين نقابية في مجال الصناعة الثقيلة تؤمن أفضل الفرص. والقوت السائد هو الطعام الأمريكي النموذجي، وهو غني بالدهون والملح.

هذا وقد تبين أيضاً أن الاغتراب الذي تعرض له الإفريقيون وسيلة قوية لتقييم تأثيرات تغير المجتمع والبيئة في موروث جيني ثابت نسبياً. صحيح أنه من العسير قياس أنواع الكرب النفسي والاجتماعي وبخاصة في ثقافات متباينة، ولكن مما لا جدال فيه أن السود في أمريكا الشمالية وأوروبا يواجهون نوعاً فريداً من الكرب هو التحيز العرقي. ومما يستحق الذكر أن السود في بعض الجزر البحر الكاريبي، بما فيها ترينيداد وكوبا والمناطق الريفية من بورتوريكو، لديهم متوسط ضغط دموي يساوي تقريباً متوسط ما هو عليه في المجموعات الجنسية الأخرى التي تعيش بينها، ولربما كانت العلاقات بين الأجناس (الأعراق) المختلفة في تلك المجتمعات تشكل إهانات أقل، ولذا توفر على الجهاز القلبي الوعائي إيذاء أقل مما هو في الولايات المتحدة الأمريكية.

بقى أن نعرف أن فرط ضغط الدم hypertension وهو الاصطلاح المعتمد لارتفاع ضغط الدم المزمن. ويمكن لهذه الحالة أن تسهم في صمت في إحداث أمراض القلب والسكتة الدماغية stroke والفشل الكلوي renal failure ، وهي السبب في وفاة نحو 500.000 شخص كل عام.



[1] مجلة العلوم، الترجمة العربية، المجلد 15، العدد 10، أكتوبر 1999، ص 48.

الاثنين، 18 مايو، 2009

يا ميت ألف خسارة علي الرجالة ... السود



نشرت الصحف خبراً الأسبوع المنصرم مفاده أن "نساء كينيا يقررن الإضراب عن الجنس لحل أزمة سياسية" كنوع من الضغط وصف بأنه غريب ويحدث أول مرة في التاريخ، وفي التفاصيل : أن تجمعا من الحركات النسائية دعا النساء الكينيات إلى بدء إضراب جنسي لمدة أسبوع حتى يدفعن أزواجهن إلى ممارسة ضغط على الساسة في البلاد ليجدوا حلولا لهذه الأزمة.
وحسب بعض اللقاءات، فقد أثار الإضراب غضب كثير من الرجال، وراحوا فعلاً للبحث عن علاج لهذه الأزمة.

التعليق:
كان إلى وقت قريب، الرجل الأسود، نموذجاً للرجولة، سواء في الحياة العادية أو في المعتقلات. ولكن هذه الحادثة الأخيرة كشفت زيف هذه الرجولة، ورضوخها في أول تجربة لمطالب النساء.
ومن اليوم يحق للمرأة السوداء أن تكون نموذجاً للمرأة في العالم، ونقول للرجال السود:

"يا ميت ألف خسارة علي الرجالة".

لقاء فريق الدكه بدولة الكويت



لا يختلف اثنان على أن النوبي الذي يعيش في الكويت يشعر بقوة بآثار النشاط الرياضي للشباب في المناحي الأخرى الاجتماعية والخيرية والدينية والفنية والترفيهية وحتى الثقافية! سواء في قمة تعارفهم ... أو في شدة ترابطهم ... أو في عظيم تضامنهم ... أو في سمو لقاءاتهم ... أو في جمال تجمعهم ...
كما يشعر المراقب للمشهد الرياضي، دور الرياضي النوبي في كل المناحي الأخرى ... حتى يحسب أن جميع الأنشطة حتى غير الرياضية وقفاً عليهم !
لذلك، فليس من الغريب أن نحتفي بالرياضيين خاصة لاعبي كرة القدم لأي قرية، ونقدمهم عن دونهم من أبناء القرية نفسها. وهذا لا ينفي طبعاً وجود مواهب أخرى فنية أو تشكيلية أو موسيقية أو غنائية، نتمنى أن تحتفي بها القرية أيضاً.
ويأتي فريق الدكه على قمة الفرق الرياضية النوبية بالكويت، حيث تمكن في أول مشاركة له في الدوري عام 1982/1983 بالفوز بدرع الدوري النوبي، كما وصل الفريق بجدارة إلى نهائي الكأس في نفس الموسم! ولا شك أن انسحاب الفريق في الموسم التالي بعد عدة مباريات ناجحة، كان شيئاً محزناً حيث كان له آثاره السلبية سواء على اللاعبين أو الدوري النوبي بعامة.
وفي لقائنا التالي سنتعرف على الأسباب التي كانت وراء النتائج الباهرة للفريق في ذلك الموسم وغيره من المواسم. نشاركهم فرحتهم وفخرهم ... وكذلك أحزانهم!

الاستعدادات بالتمرينات الجدية واللياقة
عن استعدادات الفريق قبل الاشتراك في الدوري النوبي لأول مرة والأداء الجميل والقوي لهم موسم 1982/1983 والتمكن من الفوز بدرعها وتمكن الفريق من الوصول إلى نهائي الكأس في نفس الموسم، يتذكر الكابتن حسين عبد السلام:
- كان الفريق يتدرب بجدية لمدة يومين بالأسبوع، مع عمل التمرينات السويدي ورفع اللياقة البدنية، والجري. كما كانت تقام مباراة ودية يوم الجمعة، وكل ذلك قبل بداية الموسم بشهرين تقريباً.
ويضيف:
- كانت التدريبات تجري في ملعب مدرسة بجوار مقر الجمعية.

ويقول الكابتن شعبان كوته عن هذه الفترة:
- كان إدارة الفريق مشكورة تعد للفريق مباريات ودية مع بعض الفرق الأخرى أيضاً.

ويتذكر:
- أن لاعبي الدكه في موسم 1981/1982 كانوا يلعبون لفرق نوبية عديدة في الدوري. وقد رأينا بعد ظهور أكثر اللاعبين بشكل مشرف، أن نجمعهم في فريق واحد لخوض مباريات الدوري في الموسم الجديد، خاصة مع وصول شباب للكويت لأول مرة.

ويشترك الكابتن حسين في الحديث قائلاً بهدوئه المعتاد:
- كل الشباب كانوا متحمسين جداً، وكانوا يتدربون بجدية ونشاط، ووضعوا نصب أعينهم الحصول على بطولة الدوري، وكان الشعور المشترك بينهم أنهم مؤهلون عن الفرق الأخرى للفوز بالبطولة. وقد وفقنا الله.

ويضيف بحماس:
- لعب الفريق ذلك الموسم بروح قتالية ليس لها مثيل، وحقق نتائج جيدة، ولم يهزم إلا في مباراة واحدة في الدورين الأول والثاني حتى التصفيات في دور الأربعة!

دور جماهير الدكه الكبير
وعن موقف جمهور الدكه، يتذكر الكابتن شعبان:
- كان لحضور جمهور الدكه لكل المباريات، سواء من كبار السن حتى أصغرهم، وحماسهم طوال فترة المباريات، دور كبير في رفع حماس اللاعبين وفوزهم في كل المباريات.

من هو النجم
ورداً على سؤالنا عن من وراء فوز الفريق بالدوري، هل هم اللاعبين، أم الجمهور، أم إدارة الفريق؟ قال مدرب الفريق الكابتن سليمان حسن:
- تواجد الجماهير في كل المباريات مهم جداً، ثم يأتي بعد ذلك دعم إدارة الجمعية مادياً ومعنوياً، حيث لم تبخل على الفريق بأي شئ ... من أطقم الملابس وغيره. ويأتي بعد ذلك جهود اللاعبين وعطاؤهم للفريق.

وعن أسباب الفوز، أضاف قائلا:
- تصميم اللاعبين، وتعاونهم مع بعضهم، وغيرتهم على بلدهم، كان سبب فوزهم. والحمد لله فريق الدكه لم يكن يوجد به أي لاعب مستعان، وكلهم من شباب البلد، وتدريبهم المتواصل بحماس والاستعداد الجيد كان وراء فوزهم الساحق.

ومن الذاكرة سألته عن اللاعب العماني ودوره في الفوز. فقال:
- بالنسبة للاعب العماني فقد اشترك معنا بعد ذلك، في موسم 1985/1986، وكان لاعباً ممتازاً، وذو خلق، وحصل على كأس هداف ذلك الموسم.

ورداً على سؤالنا:
- من كان الجندي المجهول؟
ذكر الكابتن حسين كوته:
- جميع اللاعبين كانوا جنوداً في الملعب. يؤدون واجبهم على أكمل وجه. والجمهور أيضاً كان له دور كبير. ولا ننسى لأعضاء الإدارة دورهم المتميز والنشط، وعلى رأسهم الكابتن سليمان حسن، وحسين عز الدين وشعبان علي.

أسباب الانسحاب في الموسم التالي
- كانت المفاجأة في الموسم التالي، أن ينسحب الفريق البطل بعد مباريات قليلة وهم في قمة العطاء! ما السبب؟
تنهد الكابتن شعبان و أجاب قائلا:
- كان هناك لقاء في ملعب الدعية بين فريقنا وفريق أبو سمبل. وانتهت المباراة بالتعادل 1/1. وبعد صافرة الحكم بانتهاء اللقاء، حدث مشادة بين بعض لاعبي الدكه وواحد من جمهور أبو سمبل. وكان نتيجة هذه المشادة الذي تم بعد انتهاء اللقاء قرار اللجنة المنظمة بشطب 6 لاعبين من الدكه! فاجتمعت إدارة الدكه، وقررت الانسحاب، وتجميد النشاط لمدة موسمين احتجاجاً على قرار اللجنة المنظمة.

يضيف الكابتن حسين:
- كان الفريق بطل الدوري. وكان قرار اللجنة المنظمة ظالماً، فكان لابد من الانسحاب لوقف نصف اللاعبين. وتم أخذ القرار بالانسحاب من قبل إدارة الدكه.
سألت مستفسراً :
- ألم يكن هناك حل آخر، خاصة أن الفريق كان بطل الموسم السابق؟
قال:
- لا أعتقد أنه كان هناك حل غير الانسحاب، لوجود ظلم على الفريق. وشطب 6 لاعبين.

تذكر ذلك أعاد ألمي مرة أخرى، رغم مرور أكثر من عشرين عاماً، لذلك سألته:
- ألم يكن ضخامة المسؤولية كبطل للدوري، مع تغير مستوى الفريق سبباً في الانسحاب؟
رداً بحزم قائلا:
- كنا أول الدوري في موسم الانسحاب، وكنا نتطلع إلى إحراز اللقب مرة ثانية. ولكن اللجنة المنظمة كان لها رأي آخر على ما اعتقد، فقامت بشطب 6 لاعبين أساسيين!
قمت بتغيير صيغة السؤال لمزيد من التوضيح:
- لماذا نلقى سبب الهزيمة أو الانسحاب أو عدم الاشتراك دائماً على عاتق اللجنة الرياضية النوبية؟
فأعاد الكابتن شعبان نفس الرد:
- لأن قرار اللجنة النوبية في موسم 83/84 ظالم بالنسبة لفريق الدكه بشطب 6 لاعبين أساسيين.

أفضل لاعب
كان لابد أن أغير مجرى الحوار، بعد أو وصلنا إلى ذروة الحزن والألم، بالسؤال التقليدي:
- ما وجهة نظركم: من هم نجوم الدكه على الإطلاق ... أفضل لاعب ... أفضل مدرب .... أفضل إداري... ولماذا؟
تسلم الكابتن حسين دفة الحوار وقال بعد صمت قصير:
- جميع شباب الدكه الذين اشتركوا في ذلك الموسم كانوا نجوماً، سواء من الأساسيين أو من الاحتياط، وكانوا في قارب واحد من أجل رفع قرية الدكه إلى الأمام. وبالنسبة للمدرس والإداري أيضاً، كانوا على مستوى المسؤولية، وخاصة الأخوة حسين عزالدين وسليمان حسن وشعبان علي.
- هل تعتقدون أن الفريق هُضم حقه إعلاميا ؟
أجاب بفرحة عادت إليه مرة أخرى:
- الحمد لله ... فريق الدكه أخذ حقه إعلاميا بعد فوزه ببطولة الدوري موسم 82/83 ، فقد شعر بالفخر كل جماهير الدكه في كل مكان بهذا الفوز، حيث تلقينا العديد من التهاني وهذا الشعور من أهالينا سواء من القرية الأم أو من العاملين بالخارج.

خطط تطوير الفريق

وقبل أن ننهي هذا اللقاء الجميل والشجي :
- هل توجد خطط لتطوير الفريق في الموسم الجديد ؟
أجاب الكابتن شعبان بثقة:
- إن شاء الله جاري تطوير الفريق وتطعيمه ببعض اللاعبين صغار السن القادمين الجدد، والآن يتدربون لمدة يومين أسبوعياً. والحمد لله جاهزين لأي نشاط نوبي قادم بإذن الله.

الفوز القادم بالدوري
وعن آخر أمنياته، قال:
- أتمنى من اللجنة النوبية الجديدة الإسراع في أنشطتها كما كان بالسابق، ونرجو أن توفق في تنظيم الدورات وباقي الأنشطة الثقافية والاجتماعية، وخاصة الرياضية، لأنه يؤدي إلى تجميع شباب القرى عامة في يوم رياضي جميل كل أسبوع.

السفير المصري
لأهالي الدكه محبين كثيرين، لذلك توجهنا إلى أحد اعلام النشاط النوبي بالكويت، الكابتن سيف الدين كاشف، لندخل ذاكرته ونبحث عن فوز فريق الدكه بالدوري عام 1983 فقال:
- كان فوزاً بلا هزيمة. وقد حضر النهائي السفير المصري حينئذ.

وفي صدد انسحاب الفريق في الموسم التالي، يرى الكابتن سيف الدين كاشف أن قرارات اللجنة المنظمة كانت السبب في انسحاب فريق الدكه الموسم اللاحق لفوزه بدرع الدوري، بعد أعمال شغب جرت أثناء مباراة الفريق مع فريق أبو سمبل، كان المسبب لها اللاعب حسن خالد الشهير بقنبلة.
ويتذكر أن الفريق كان يضم أفضل اللاعبين أمثال حسين عبد السلام، محمد عبد لامنعم، نصر خالد، شعبان كته، حمزة، مصطفى كته، شريف سليمان عرب، مجدي ابيسكو. ومن أعضاء اللجنة يتذكر شعبان علي، علي حلبة، حسين عز الدين.


- أدار الفريق حسين عز الدين وشعبان علي والمدرب سليمان حسن
- تكون الفريق من : المرحوم محمد عبد النعيم، حسين عبد السلام، مصطفى أحمد، شعبان عبدون، مصطفى عباس، حمزة عبد النعيم، ابيسكو، عادل محمود، مجدي محمود، شريف محمد صالح، شريف سليمان، رجب سعد الدين، عادل محمد حسن، جمال بشير، عبد الرحمن مرسى.

الألقاب:
- المرحوم / محمد عبد النعيم : جوكر - لقدرته على اللعب في كل المراكز حتى حارس المرمى.
- حسين عبد السلام: الفنان – الماسترو
- شعبان كته: الثعلب
- حمزة عبد النعيم: الصخرة، لصعوبة المرور من خط دفاعه
- عادل محمود : مدفعجي
- شريف محمد صالح: الجزار – اللي يفوت يموت
- مجدي ابيسكو : الدينامو – لتحركه الدائم في كل المراكز
(الصورة: فريق الدكه بالكويت في الثمانينيات)

أهداف تدريس الفلسفة في الثانوية


ملخص "تطبيقات في المناهج"، أ. د. سهام حنفي محمد

تقويم الكتب المقررة لمادة الفلسفة بالمرحلة الثانوية من منظور قيمي:
أهداف تدريس الفلسفة في المرحلة الثانوية
(أ) وظيفة تحليلية تعني بتحليل القيم والمفاهيم المختلفة بقصد الوصول إلى الافتراضات الأولى التي تقوم ورائها ويهدف البحث عن مدى ملاءمتها لأوضاع المجتمع وثقافته.
(ب) وظيفة تركيبية أو تنسيقية، تنسق بين القيم والاهتمامات الناشئة في هذا العصر مع غيرها من القيم السابقة.
(ج) وظيفة تأملية تعني بالقيام بعمليات فكرية شاملة تنعكس في شكل فروض عريضة يتم في ضوئها إعادة تفسير الخبرة الإنسانية.

والتحليل والتركيب إنما يكونان في مكان وزمان معينين ومن ثم فإن الفيلسوف في عمله هذا يعكس لنا صورة المجتمع والعصر (إبراهيم : 1944 : 52).

وتتمثل القيمة التربوية لدراسة مادة الفلسفة في أن الطالب في المرحلة الثانوية يكون نجاحه إلى هذه المادة دون سواها ، لأنه قد تعلم في السنوات السابقة العديد من الحقائق، ولم يكن على الطالب إلا أن يقبل هذه الحقائق كما تعلمها، ولكن دراسة الفلسفة تحفزه على عدم الوقوف سلبياً أمام ما يتلقى من حقائق ومعلومات، وإنما يتساءل حولها. ففي ذلك صحوة عقلية كبرى ويقظة فكرية يمكن أن تأتي بأبلغ ما يتمنى المربي من نتائج، ذلك أن المربي لا يريد من الطالب أن يقف عند مستوى تخزين المعلومات في ذهنه وإنما يريد منه أن ينهج نهجاً فكرياً منطقياً تحليلياً ناقداً ( حماد : 27:2000 ). ولا يتم ذلك إلا بدراسة العلوم الفلسفية من منطق وعلم الجمال وعلم الأخلاق.

يهدف تدريس الفلسفة إلى :
1- إبراز الفروق بين الأسلوب الفلسفي وأساليب التفكير الأخرى.
2- التعود على استخدام النظرة الكلية الشاملة في فحص شئون الحياة وعدم الاكتفاء والتسليم بالعلل القريبة .
3- تكوين وجهة نظر شخصية عقلية تفسر أحداث الحياة وتحدد موقف الفرد منها بطريقة إيجابية واضحة .
4- إستخدام النظرة النقدية الناجحة في تناول حقائق الحياة بدلاً من قبولها على علاتها.
5- التأكيد على أهمية النظرة التحليلية الناقدة العميقة لأمور الحياة .
6- تأكيد حرية التفكير وارتباطها بالتسامح العقلي وعدم التعصب الفكري .
7- إبراز حقيقة تمتع الإنسان بالحرية باعتبار أن الإسلام دين حرية تتمثل في صورة معتدلة دون تطرف في الجبرية أو الفوضى تحت شعار الحرية .
8- تأكيد إرتباط مفهوم الحرية بالكرامة الإنسانية وأنها من العوامل الأساسية لارتقاء الإنسان وذلك من خلال معالجة مشكلة الحرية .
9- إبراز أهمية التمسك بالسلوك الأخلاقي المعتدل من خلال دراسته لمذاهب الالتزام الأخلاقي.
قائمة مبدئية بالقيم في ضوء الدراسات السابقة :
1- الحرية . 2- العدل . 3- المساواة . 4- النقد البناء . 5- الوسطية والاعتدالية . 6- الالتزام الخلقي . 7- تقديس العمل . 8- الحق . 9- الخير 10- الجمال 11- الديمقراطية 12- التمعن العقلي 13- تحمل المسئولية . 14- التأمل 15- التبصر 16- التفكير العلمي 17- التواضع 18- تقبل الآخر .

أولاً : كتاب الصف الأول الثانوي
وفيما يلي ترتيب القيم المذكورة حسب نسبة تمثيلها في كتاب الفلسفة للصف الأول الثانوي :
1- الوسطية والاعتدال – الالتزام الخلقي – التمعن العقلي – التبصر – التواضع بنسبة مئوية 0.4%
2- الحق – الخير – الجمال – الديمقراطية بنسبة مئوية 0.8%
3- المساواة بنسبة مئوية 1.5%
4- التأمل التفكير بنسبة مئوية 1.9%
5- النقد البناء بنسبة مئوية 3.8%
6- الحرية بنسبة مئوية 5.7%
7- العدل بنسبة مئوية 6.5%

ثانياً : كتاب الصف الثالث الثانوي
- ترتيب القيم المذكورة حسب نسبة تمثيلها في الكتاب المذكور :
1- تقبل الآخرين بنسبة مئوية 0.4%
2- الديمقراطية بنسبة مئوية 0.8%
3- المساواة والحق والخير والجمال والتمعن العقلي والتأمل بنسبة مئوية 1.5%
4- النقد البناء والوسطية والاعتدال والتبصر بنسبة مئوية 1.9%
5- العدل بنسبة مئوية 3.8%
6- تحمل المسئولية بنسبة مئوية 7%
7- الحرية والالتزام الخلقي والتفكير بنسبة مئوية 7.7%

تفسير نتائج البحث
تشير النتائج بوجه عام إلى تدني معالجة كتاب مادة الفلسفة للصف الأول من المرحلة الثانوية للقيم السابق تحديدها فقد تراوحت النسب المئوية بين 0.04% و7.7% وتعتبر هذه النسبة منخفضة خاصة وأن العديد من القيم كانت نسبة تضمينها في المحتوى صفر إذا ما قورنت بالأهمية التي أولتها الدراسات والبحوث والمؤتمرات والندوات لموضوع القيم وضرورة تضمينها في مناهج التعليم ، وترى الباحثة أن مثل ذلك التدني في نسبة تضمين القيم في كتابي الفلسفة يمكن إرجاعه إلى عدد من الأسباب . كما قد يرجع مثل هذا التدني إلى أن القائمين على إعداد الكتب الدراسية قد يعتقدون أن مسئولية تدريس القيم وتنميتها لدى الطلاب تقع على عاتق مناهج التربية الدينية والوطنية ومعلميها في المقام الأول وأن دور مادة الفلسفة محدوداً في هذا المقام الأول . وقد يرجع ذلك إلى عدم وجود كتب تدريبات مصاحب لكتاب الفلسفة يتضمن هذه القيم مع أن مادة الفلسفة تعتبر بيئة حقيقية لتنمية تلك القيم ورعايتها لدى المتعلمين. كما قد يرجع عدم تضمين بعض القيم الهامة في كتابي الفلسفة إلى غياب خريطة لتضمين القيم في المواد الدراسية وأنشطتها المختلفة مما يجعل الأمر غامضاً أمام مصممي منهج الفلسفة ومن يكتبون وثيقته ويختارون خبراته وتترك عملية تضمين القيم هذه للصدفة أو لمساحة الوقت المتاح لتدريس هذه المادة .
وقد يعزى عدم تضمين القيم الضرورية في منهج الفلسفة إلى ثورة المعلومات وما يضاف للمواد الدراسية من معرفة ومعلومات بصفة دورية مما يجعل عملية اختصار محتوى هذا المنهج أو ذاك من الصعوبة بمكان ويجعل عملية إضافة عبء آخر على المحتوى مثل القيم أو الاتجاهات حمل زائد يستطيع الكتاب المدرسي أن يقوم به رغم أن عملية تضمين القيم في المواد الدراسية بطريقة عملية سيجعل هذا الحمل موزع وقابل للتنفيذ ، وبالتالي فمهمة الكتاب المدرسي ستنحصر في توضيح القيم ويأتي دور كتاب التدريبات والأنشطة الذي يمكن أن يفرد لكل قيمة مجموعة من التدريبات والتمارين من خلال الأنشطة الصفية واللاصفية بمساعدة وتوجيه المعلم .

أهم توصيات الدراسة
في ضوء ما أسفرت عنه الدراسة الحالية من نتائج توصي الباحثة بما يلي :
1- تضمين كتاب مادة الفلسفة ببعض من القيم التي أثبتت الدراسة أهميتها للمرحلة الثانوية .
2- إستخدام المنهج الحلزوني في تدريس تلك القيم بصورة يراعى فيها التوسع والعمق كلما انتقل الطالب من صف دراسي إلى الذي يليه .
3- إستخدام طرق تدريس مناسبة يمكن عن طريقها بث القيم لدى المتعلمين .
4- توفير قدر كاف من القراءات الخارجية المتعلقة بالقيم وجعلها في ميسور الطلاب للإطلاع عليها والاختيار من بينها .
5- الإستفادة من وسائل التربية الرسمية وغير الرسمية في تنمية القيم الأصلية التي بدأت تضعف بسبب الهيمنة الإعلامية في العصر الحديث .
6- ضرورة وضع إستراتيجية مقترحة لتضمين القيم في المواد الدراسية بالمرحلة الثانوية .

العم منير لا يحب التغيير



(العمال متحلقون حول شيء لا أعرفه.. أمام باب المعرض ..)

- ماذا حدث يا سيد؟

- أستاذ أحمد !؟ جئت في وقتك .. منذ دقائق فقط وصلت أول رسالة من هولندا من الميناء .. ووجدت العم منير هكذا ملقى على باب المعرض ولم يقم بفتحه ..

- خذ المفتاح .. وافتح المعرض يا سيد .. وأنا سآخذ العم منير إلى اقرب مستشفى .. احملوه داخل السيارة .. سق بنا يا حاج عبده..

لحظات قليلة مرت علي كسنوات .. وأنا أحتضن العم منير داخل السيارة لأذهب به إلى أقرب مستشفى..

العم منير أمين الصندوق الذي ائتمنه والدي رحمه الله على كل أموالنا .. كل قرش يدخل محلنا أو يخرج منه لا يعرفه على وجه الدقة إلا العم منير .. حتى مصروف بيتنا كان هو الذي يقم بصرفه...

ولأن والدي أوصاني به خيرا .. فلا أتذكر يوما أنني غيرت معاملتي له .. ولم أتصادم معه في نقاش إلا مرات قليلة .. ومرت كلها بسلام ..

المرة الأولى كانت عندما فتح بنك القاهرة فرعا له في منطقتنا، فطلبت منه أن يضع كل ما نملك من مال فيه .. وأن نستعمل الشيكات في الصرف على كل طلباتنا إلا المبالغ النثرية فنحفظها في الخزينة بالمحل .. فرفض في البداية فكرة وضع الجزء الأكبر من أموالنا بالبنك .. فهو لا يتصور أن موظفي البنك سيحسنون معاملة موردينا من جهة، وعمالنا من جهة أخرى.. ولكن بعد أن عرفته أن موظفي البنك جميعا من ذوي المؤهلات مثلي .. وأنهم لا يعينون إلا بعد اختبارات فنية دقيقة وأخرى يتم اختبارها من خلال المقابلات الشخصية مع مدير البنك نفسه. وافق العم منير على إيداع أموالنا في البنك. وحتى يكون مطمئنا ولا يشعر أنني سلبته بعض أعماله، تركت له أمر مراجعة حسابنا في البنك إيداعا وسحبا، كما فوضته في التوقيع مثلي تماما على شيكات المؤسسة.

والمرة الثانية والأخيرة التي تصادمنا فيها كانت منذ شهور قليلة، عندما عرضت عليه فكرة استيراد بعض الأغذية متقنة الصنع والجديدة من دول أجنبية، والتي يقبل المستهلكون عليها الآن. رفض الفكرة في البداية، فهو لا يتصور أن عملاءنا سيفضلون الأطعمة الأجنبية على الأطعمة المنتجة في بلادنا، كما لا يتصور أن إعلاننا عن تلك البضائع المستوردة سيجذب زبائن جدد لمحلنا. ولم يصدق أن تتحقق توقعاتي إلا عندما لمس بنفسه إقبال زبائن جدد لمحلنا.

وأظنه اليوم لم يتحمل مشاهدة أول شاحنة تحمل كميات ضخمة من الأغذية المستوردة لنفتح بها عهدنا الجديد بمعرضنا بعد توسيع المحل القديم وعمل الديكورات الحديثة.

الثلاثاء، 12 مايو، 2009

حنان الأم والنجاح الاجتماعي


لقد صار معروفاً الآن أن الكرب (الوطأة) Stress يسبب مشكلات في النمو وزيادة في الوزن وتنكساً عصبياً

- التغيرات الفيزيولوجية للشعور بالكرب
إن أغلب الناس لا يشاركون الدجاجة الصغيرة فزعها من وقوع السماء[1]. ولكن مهما يكن الأمر، فالشعور بالكرب (الوطأة) أمر شخصي إلى حد كبير. غير أن هذا لا يمنع من القول إن الكرب يستحث سلسلة من التغيرات الفيزيولوجية الواضحة، فغدة الكظر adrenal gland تفرز الستيرويدات التي تستنفر السكاكر والمدخرات الدهنية. وتقوم هرمونات غيرها بكبح النمو والتوالد ونشاطات أخرى غير أساسية بغية الحفاظ على الطاقة ويزيد الدماغ من إنتاج الإبينفرين لجعل القلب والعضلات الأخرى مستعدة للعمل.

- الكرب المزمن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والاكتئناب والسكر
وفي حالات الخطر، يساعد رد الفعل القصير الأمد على البُقيا. أما إذا جرى – على نحو نظامي لأسباب خاطئة – ايقاف الاستجابة للكرب واعتراضها، فستنجم عن ذلك تأثيرات عكسية. وفي الواقع، عرف الباحثون منذ زمن بعيد أن الكرب المزمن يغلب أن يؤدي مباشرة إلى حدوث أمراض معينة منها بعض أمراض القلب وفرط (ارتفاع) ضغط الدم والاكتئناب والكبت المناعي والداء السكري. واكتشفوا حديثاً أن الكرب يسبب أيضاً شذوذات وتنكساً عبياً ومن حسن الطالع أن بعض هذه الرؤى الجديدة تقترح أساليب أفضل لمقاومة فرط الكرب.

- حنان الأم للصغار توهن الاستجابة للكرب عند الكبر
يبدو أن قابلية الفرد للكرب المفرط تعكس، إلى حد ما، خبرات حياتية مبكرة. ولقد تفحص ميني وزملاؤه (في مركز أبحاث مستشفى دوكلاس بمونتريال) مستويات الهرمون المطلق للكورتيكوتروبين (الموجهة القشرية) CRH- وهو الهرمون الأساسي الذي يضع خط سير الاستجابة للكرب – لدى صغار الجرذان. فوجدوا أن أمهات الجرذان حينما تُكثر من لعق صغارها يقل إنتاج الهرمون CRH عند الصغار. ويقول ميني:إن مقدار لعق الأم لصغارها – خلال الأيام العشرة الأولى من الحياة – له ارتباط وثيق بإنتاج الهرمون CRH في وطاء hypothalamus دماغ الذرية البالغة. إضافة إلى ذلك، اكتشف ميني - مقارنة بالصغار التي تُركت معزولة – أن الجرذان التي لُعقت، انتجت كمية أكبر من المستقبلات القشرية السكرية glucocorticoid في الحُصين[2] hippocampus وحينما تنشط هذه المستقبلات، فإنها تثبط إنتاج الهرمون CRH في الحُصين، وبذا توهن الاستجابة للكرب. كما أن الجرذان التي لُعقت انتجت قدراً أكبر من مستقبلات الناقل العصبي GABA (أي :حمض الكاما امينو بوتيريك) المثبط للهرمون crh في كل من اللوزة amygalda والموضع الأزرق Iocus ceruleus، وهما منطقتان في الدماغ مرتبطتان بالخوف. ويلخص ميني آراءه بالقول: حينما تُنشأ الجرذان في بيئات هادئة تتعزز مناطق الدماغ التي تثبط الهرمون CRH. أما البيئات السيئة فتعزز الباحات (المناطق) التي تنشط إنتاج الهرمون CRH. وهكذا فعلى المدى الطويل تنحو هذه المنظومات إلى أن تنتج تقريباً المقادير القاعدية base amounts من الهرمون CRH . وفي الحقيقة أن الخبرات المبكرة هي التي تحدد الاستجابة للكرب لدى الفرد.


اليتيم
ولا تقتصر الجرذان التي اصابها اليتم على توليد مقدار أقل من القشرانيات السكرية GCs[3] ومن مستقبلات الناقل العصبي GABA، بل إن لها في الواقع عصبونات أقل في بعض مناطق الدماغ أيضاً. وقد قام سميث (من مختبرات بحثو دبونت ميرك) وباحثون آخرون (من المعهد القومي للصحة العقلية) بدراسة أنماط من الموت الخلوي المبرمج (الاستموات PROGRAMMED CELL DEATH) الذي هو سيرورة تشذيبية طبيعية تحصل أثناء النمو. وقد تبين لهم أن نسبة موت الخلايا بين الحيوانات الصغيرة اليتيمة بلغت ضعف ما يحدث لدى غيرها في العديد من باحات الدماغ، ولا سيما في الحُصين الذي يعد بنية أساسية في التعلم والذاكرة. ويرى سميث أن نقص التنبيه اللمسي قد يؤدي إلى هذا الموت الخلوي الذي يشبه إلى حد كبير ما يحدث في حال نقص التنبيه البصري الذي يسبب شذوذاً في نظام القشرة الإبصارية لدى الصغار.

نقص اللمس والتخلف العقلي والجمسي
ولاحظت كارلسون (من مدرسة طب هارفارد) ظهور مشكلات سلوكية بين قرود الشمبانزي المعزولة اجتماعياً، وتراءى لها أن ما بدا عند هذه القرود من أعراض شبيهة بأعراض الذاتوية (التوحد AUTISM)، نجمت عن نقص التنبيه اللمسي. ولذا فقد اختارت وزملاؤها دراسة ستيرويد الكرب الكظري، وهو مادة قشرانية سكرية تُدعى الكورتيزول Cortisol لدى أطفال أيتام من رومانيا يظهرون غالباً سلوكيات متشابهة. وقد سبق لنصف عدد الأطفال الذين شملتهم دراسة كارلسون أن شاركوا في برنامج اجتماعي تربوي تعويضي للأطفال المحرومين ثقافياً، في حين لم يسبق للنصف الآخر أن شاركوا في ذلك البرنامج. ولدى مقارنة هؤلاء الأطفال بآخرين ترعرعوا ضمن أسرة، تبين أنهم جميعاً يظهرون نمواً عقلياً وجسمياً متخلفاً. غير أن مستويات الكورتيزول كانت عادية أكثر خلال النهار وأثناء الوقوع تحت وطأة الكرب عند الأطفال الذين شاركوا في ذلك البرنامج، مما هي بين غالبية الأطفال المحرومين. إن أولئك الصغار الذين كانت تقلبات الكورتيزول عندهم اقل انتظاماً، هم الذين عانوا أشد المشكلات السلوكية والتعلمية. ومع الوقت تسبب المستويات المرتفعة من القشرانيات السكرية اضطرابات خطيرة أخرى.
وتشير الدراسات التي أجرتها دولمان (من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو) إلى أن المستويات الدائمة الارتفاع من القشرانيات السكرية تتأثر مع الأنسولين مؤدية إلى زيادة المدخول من الطعام وإعادة توزيع مخزونات الطاقة في الجسم. وتقول دولمان: قد تكون النتائج على علاقة قوية بالنواحي السريرية، لأن الاستجابات المعززة في برنامج الكرب حيال المنبهات الجديدة قد تكون سبباً جذرياً في حوادث قلبية وعائية شاذة لدى الأفراد المفرطي التأثر بالكرب. علاوة على ذلك إن إعادة توزيع مخزون الطاقة من عضلية إلى شحمية، وبخاصة شحمية بطنية، قد تؤدي دوراً في ظهور السمنة البطيئة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بزيادة حدوث الداء السكري الكهلي وأمراض الشرايين الإكليلية (التاجية) والسكتة الدماغية stroke.
وقد وجد سابولسكي (من جامعة ستانفورد) أن التعرض الكلي أثناء الحياة للقشرانيات السكرية هو أفضل ما يحدد معدل فقدان العصبونات[4] في الحُصين ومقدار الضعف المعرفي cognitive في الشيخوخة. ويرى سابولسكي أن المستويات العالية على نحو مزمن من القشرانيات السكرية لا تكتفي بالقضاء على عصبونات الحُصين، بل تترك الكثير غيرها عرضة للأذيات الناجمة عن الصرع ونقص سكر الدم وتوقف القلب والبروتينات المتهمة بإحداث داء الزايمر والخرف المرتبط بالإيدرز. ويشرح سابولسكي موضحاً : يمكن القول مجازياً أن القشرانيات السكرية تجعل العصبون طائشاً بعض الشئ، فإذا تصادف وتوافق هذا الطيش مع أسوأ يوم في حياة ذلك العصبون، ازدادت أرجحية استسلام الخلية للسكتة أو للنوبة Seizure. إن سابولسكي والعاملين معه هم الآن بصدد تطوير معالجات جينية غايتها حماية العصبونات التي ينهكها الكرب. غير أن حلاً ابسط قد يرد من الابحاث خارج المختبر. فعلى مدى 18 عاماً، درس سابولسكي مجموعة من قرود الرباح البرية في منتنزه سيرنكيتي[5]، ولاحظ أنه في تسلسل السلطة الهرمي المستقر عند تلك القرود، يكون لدى الحيوانات التي هي جونها رتبة مستويات أعلى من القشرانيات السكرية ومستويات أخفض من الكولسترول "الجيد"، وأجهزة مناعية وتوالدية أقل قوة. وتظهر أدنى مستويات القشرانيات السكرية عند الذكور التي تحظى بأقوى الشبكات الاجتماعية. ويضيف سابولسكي: يبدو أن أنماط الشخصية هذه التي تتميز بكون أصحابها أكثر دراية من الناحية الاجتماعية أو اقوى انتماءً لمجتمعهم، تؤهل هؤلاء لحياة أطول وتنبيئ بنجاح أكبر طوال حياتهم في المراتب التي سيحتلونها. وأن اسوأ شئ بالنسبة إلى الحيوان هو بقاؤه منعزلاً.

(عن مقالة: لا تستسلم للكرب، العلوم، العدد 2/3 (1999)، ص 97 – 98)
[1] في إشارة إلى إحدى قصص الأطفال التي ظنت فيها الدجاجة الصغيرة التي سقطت ريشة على رأسها، أن السماء قد سقطت، فتملكها الفزع والهلع.
[2] بنية أساسية في التعلم والذاكرة.
[3] اختصار لـ Glucocorticoid
[4] الجهاز العصبي في الإنسان يتكون من نوعين أساسيين من الخلايا , هما الخلايا الدبقية Glial Cells و العصبونات Neurons.
[5] محمية حيوانية في تنزانيا، مساحتها نحو 14763 كم2. وتعد أكبر ملاذ للحيوانات البرية في العالم حتى الآن، وتبذل حكومة تنزانيا جهوداً كبيرة للحفاظ عليها.
(الصورة: الأم المثالية 2009 نعيمة عبدون كتة من أهالي قورتة، في احتفال السفارة المصرية بالكويت.

الاثنين، 4 مايو، 2009

حدث في مثل هذا الشهر (مايو)


أوائل مايو 1987 وفاة المهندس ربيع عبدالله جاسر، أول رئيس للرابطة النوبية بالكويت – أبوهور
1/5 عيد العمال
2/5/1519 وفاة الفنان الأيطالي ليوناردو دافنشي
2/5/1876 إنشاء صندوق الدين في مصر
2/5/1981 مصرع خريج فلسفة عين شمس الفنان عمر خورشيد في حادث سيارة
3/5/1991 وفاة الموسيقار المصري محمد عبد الوهاب
3/5/1937 الكاتبة الروائية الأمريكية مارغريت ميتشل تحصل على جائزة بوليتزر على روايتها "ذهب مع الريح".
4/5/1931 انتخاب مصطفى اتاتوريك رئيساً لجمهورية تركيا
4/5/1994 توقيع اتفاق في القاهرة بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل حول تطبيق الحكم الذاتي الفلسطيني
5/5/1912 صدور العدد الأول من صحيفة البرافدا (الحقيقة)
5/5/1930 اعتقال المهاتما غاندي بسبب حملة العصيان المدني التي شنتها الهند على الاحتلال لإنجليزي، وفي 8/5/1933 يبدأ غاندي اضراباً عن الطعام احتجاجاً على القمع البريطاني لطبقة المنبوذين .
5/5/1946 جماعة الاخوان المسلمين في مصر تغتال الوزير المؤيد للانجليز أحمد باشا عثمان.
5/5/1949 تأسيس المجلس الأوروبي
5/5/1979 انتخاب مارغريت تاتشر رئيسة للحكومة في بريطانيا
7/5 عيد الدقهلية القومي
8/5 عيد دمياط القومي (في نفس هذا اليوم عام 1250 انتصرنا على قوى الصليبيين في دمياط)
8/5/1945 استسلام ألمانيا وانتهاء الحرب العالمية الثانية على الجبهة الغربية
8/5/1959 الرئيس الفرنسي شارل ديغول يدعو إلى حل المشكلة الجزائرية سلمياً، ويطرح فكرة اقامة نظام فيدرالي فرنسي جزائري مؤقت لمدة خمس سنوات يعقبه استفتاء حول تقرير المصير.
9/5/1926 القوات الفرنسية تقصف دمشق
9/5/1944 الحرب العالمية الثانية – القوات السوفيتية تحرر سيباستوبول من الجيش الألماني.
10/5/1945 براغ آخر عاصمة أوروبية يتم تحريرها من النازيين بدخول الجيش السوفياتي
10/5/1964 الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة يعلن تأميم جميع الأراضي التي يملكها أوروبيون في تونس
11/5/1985 توقيع اتفاق اردني فلسطيني يقضي بالعمل المشترك من أجل التوصل إلى حل سلمي للنزاع العربي الإسرائيلي
11/5/1995 تمديد معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية إلى أجل غير مسمى
12/5/1949 توقيع بروتوكول بين إسرائيل والدول الثلاثة (فرنسا والولايات المتحدة وتركيا) الممثلة في لجنة المصالحة التابعة للأمم المتحدة، يقضي بتبني وثيقة من أجل حل مشكلة الأراضي وحقوق اللاجئين الفلسطيني.
12/5/1949 انتهاء الحصار السوفيتي لبرلين
12/5/1951 الولايات المتحدة تختبر لأول مرة القنبلة الهيدروجينية
12/5/1965 الدول العربية تقطع علاقاتها بالمانيا الغربية بعد اعترافها باسرائيل
12/5/1988 وصول نحو مائة ناشط اميركي إلى بغداد على رأسهم وزير العدل رمزي كلارك الذي ندد بالمذبحة الناجمة عن الحظر
13/5/1958 بداية الجمهورية الخامسة في فرنسا، ديغول يعود إلى الحكم على أثر تمرد المستوطنين الفرنسيين في الجزائر على خطط منح الجزائر استقلالها.
13/5/1964 جمال عبد الناصر ونيكيتا خروتشيف يدشنان سد أسوان في مصر
13/5/1992 في أول رحلة لمكوك الفضاء الأمريكي انديفور، ثلاثة رواد يمضون 8 ساعات ونصف الساعة في الفضاء خارج المركبة لاصلاح واستعادة قمر صناعي للاتصالات
14/5/1963 انضمام الكويت للأمم المتحدة ، العضو 111 .
14/5/1900 تنظيم أول دورة للالعاب الرياضية للهواة عرفت فيما بعد باسم الألعاب الأولمبية
14/5/1948 ديفيد بن غوريون يعلن إنشاء دولة إسرائيل (ذكرى النكبة للفلسطينيين)
14/5/1955 توقيع وثائق إنشاء حلف وارسو
14/5 يوم مجلس الشعب
14/5/1980 إلغاء الأحكام العرفية للمرة الأولى في مصر
15/5/1971 حركة التصحيح: جماهير 15 مايو تؤكد بيعتها وتعلن تأييدها الكامل وثقتها المطلقة للسيد الرئيس أنور السادات.
15/5 يوم فلسطين (في مثل هذا اليوم في 15/5/1947 تشكل الأمم المتحدة لجنة حول فلسطين)
15/5/1955 وفاة الممثل المصري أنور وجدي
15/5/1997 وفاة سعد الله ونوس في مستشفى الشامي بدمشق
15/5/1923 بريطانيا تعترف بإمارة شرقي الأردن دولة دستورية مستقلة يحكمها الأمير عبدالله تحت وصاية بريطانية.
15/5/1949 إسرائيل ترفع القيود المفروضة على هجرة اليهود إلى فلسطين وتدعو كل يهود العالم إلى الهجرة إليها.
15/5/1987 وفاة الممثلة الأمريكية ريتا هوارث عن 68 عاماً
15/5/ 1902 اتفاق يتعلق بالحدود بين السودان الذي يخضع للإدارة البريطانية- المصرية المشتركة واريتريا التابعة لأثيوبيا تعهد فيه ملك اثيوبيا مينيليك الثاني بعدم إنشاء سدود على النيل الأزرق أو بحيرة تانا أو نهر السوباط من دون موافقة بريطانيا والسودان. نص الاتفاق على الحاق أراض تقع شمال خط العرض 22 تدعى منطقة حلايب ادارياً بالسودان، ومنح مصر أراضي بدلاً منها جنوب خط العرض 22، وأدى إلى تسوية (مؤقتة) لنزاع حول تقسيم بعض البلدات التي ألحقتها بريطانيا بالسودان في الاتفاق حول الإدارة المشتركة ووقع في 1899. (الأنباء 5/12/1990).
16/5/1916 اتفاق سايكس – بيكو الذي يقضي بتقاسم الولايات العثمانية السابقة واخضاع كل منها لأحد النفوذين الفرنسي أو البريطاني
16/5/1929 أول حفل لتوزيع جوائز الأوسكار في هوليوود
16/5/1945 فرنسا تصبح دائمة العضوية في مجلس الأمن
16/5/1966 اغتيال كامل مروة رئيس تحرير صحيفة الحياة في مكتبه في بيروت
16/5/1991 اديث كريسون أول امرأة تشغل منصب رئيسة للحكومة الفرنسية
17/5 عيد المحلة الكبرى (17/5/1927 إنشاء مصانع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بمصر)
17/5/1956 جمال عبد الناصر يعلن تشكيل جيش عربي فلسطيني تحت رعاية الجيش المصري
17/5/1994 نقل السلطات المدنية في قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية بعد احتلال اسرائيل دام 27 عاماً
18/5/1291 انتهاء حكم الصليبيين في الأراضي المقدسة
18/5/1974 الهند تقوم بأول تجربة لتفجير قنبلة نووية تحت الأرض في صحراء راجستان، وتصبح الدولة السادسة في العالم التي تملك سلاحاً نووياً.
18/5/1980 الصين تطلق بنجاح صاروخاً بلاستياً عابراً للقارات
18/5/1998 الرئيس الفرنسي جاك شيراك والرئيس المصري حسني مبارك دعا من باريس إلى عقد مؤتمر للدول المصممة على انقاذ عملية السلام
19/5/1926 موسوليني يعلن نهاية الديمقراطية واستبدالها بالفاشية في ايطاليا
19/5/1935 وفاة الكولونيل لورنس المعروف باسم "لورنس العرب" ضابط الاستخبارات البريطانية ومؤلف كتاب "أعمدة الحكمة السبعة" في حادث دراجة نارية في انكلترا.
19/5/1941 رودولف هيس مستشار هتلر يهبط بصورة مفاجئة في لندن للتفاوض مع انكلترا في شأن السلام
19/5/1989 اسرائيل تعتقل زعيم الحركة الإسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين بتهم التخطيط لعمليات ضد اسرائيل وخطف جنديين اسرائيليين.
20/5/1927 الطيار الأميركي تشارلز ليدنبرغ يعبر المحيط الإطلسي بمفرده على متن طائرته ذات المحرك الواحد، بـ 33 ساعة و30 دقيقة في أول رحلة بين باريس ونيويورك.
20/5/1942 السماح للسود، للمرة الأولى ، بالانضواء في القوة البحرية الأمريكية
20/5/1948 الحرب العربية – الاسرائيلية: مجلس الأمن يُصدر قراراً يقضي وقفاً للنار أربعة أسابيع ويعين الكونت فولك برنادوت، وسيطاً للمنظمة الدولية لفلسطين.
20/5/1961 بدء مفاوضات السلام بين فرنسا والجزائر في مدينة ايفيان (سويسرا) وقد انتهت في آذار 1964 بتوقيع الاتفاق الذي يعترف باستقلال الجزائر.
20/5/1990 مجزرة ريشون ليتسيون: مقتل 7 عمال فلسطينيين على يد اسرائيلي.
21/5/1904 تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)
21/5/1921 مولد العالم الفيزيائي الروسي الحائز على جائزة نوبل اندريه زاخاروف (توفي في 1986)
21/5/1932 ايمبليا ابرهارت أول امرأة تعبر بطائرة وبمفردها المحيط الأطلسي
21/5/1965 إطلاق أول قمر صناعي عكس حركة دوران الأرض
21/5/1968 مجلس الأمن الدولي يدعو إسرائيل إلى العودة عن قرار ضم القدس
21/5/1991 اغتيال راجيف غاندي رئيس حكومة الهند بين 1984-1989 في انفجار قنبلة في مادراس، ونيودلهي تتهم الانفصاليين التاميل.
22/5/1972 الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون في موسكو في أول زيارة لرئيس امريكي للاتحاد السوفيتي
22/5/1992 قبول عضوية كرواتيا وسلوفينيا والبوسنة في الأمم المتحدة
23/5/1915 ايطاليا تعلن الحرب على النمسا – بدأ الحرب العالمية الأولى
23/5/1926 لبنان تصبح جمهورية دستورية
23/5/1949 إعلان جمهورية المانيا الاتحادية في القسم الغربي من ألمانيا المقسومة
23/5/1989 وفاة الرسام الأسباني سلفادور دالي
23/5/1991 وزير الخارجية الأميركي جيمس بيكر يؤكد أن المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة تشكل أكبر عقبة في وجه السلام
24/5/1991 جسر جوي يستمر يومين لنقل 1400 يهودي اثيوبي من اثيوبيا إلى اسرائيل
25/5 يوم إفريقيا (25/5/1963 قادة ثلاثين دولة افريقية يعلنون في أديس أبابا تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية)
25/5/1946 تنصيب الأمير عبدالله ملكاً على امارة شرق الأردن التي أصبحت مملكة
25/5/1961 الرئيس الأمريكي جون كنيدي يطلق برنامج "أبولو"
25/5/1962 تأسيس رابطة العالم الإسلامي (منظمة غير حكومية) في مكة وهي تعني بالأقليات الإسلامية في العالم
25/5/1969 انقلاب عسكري في السودان وجعفر النميري يتولى السلطة
27/5/1910 وفاة العالم الألماني روبرت كوخ
27/5/1922 الفاتيكان يحتج على مشروع الوصاية البريطانية على فلسطين الذي يمكن أن يهدد المساواة بين الأديان، ويؤكد معارضته اقامة وطن لليهود
27/5/1941 الحرب العالمية الثانية: مقتل 2300 شخص في غرق البارجة الألمانية بسمارك التي قصفتها البحرية البريطانية
27/5/1964 وفاة جوهر لال نهرو اول رئيس لحكومة الهند بعد الاستقلال
28/5/1971 إعلان معاهدة الصداقة والتعاون بين مصر والاتحاد السوفيتي
28/5/1902 طوماس اديسون يعلن اختراع البطارية
28/5/1940 هزيمة هولندا وبلجيكا أمام الجيوش النازية
28/5/1964 مؤتمر في القدس ينظمه أحمد الشقيري بحضور 397 مندوباً: تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية
28/5/1976 الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي يوقعان معاهدة للحد من التجارب النووية
28/5/2002 وقع زعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفاقاً حول زيادة التعاون بينهما إيذاناً ببزوغ فجر حقبة جديدة بين التحالف الغربي وخصمه السابق إبان الحرب الباردة. وينص الاتفاق على إنشاء مجلس يضم التسع عشرة دولة الأعضاء في الناتو وروسيا لمعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك والحد من انتشار الأسلحة ومكافحة الإرهاب والرد المشترك على الأزمات الدولية.
29/5/2001 تحتفل المدارس اليوم بالحضارة المصرية القديمة.
29/5/1952 اليونان تمنح النساء حق التصويت
29/5/1960 وفاة الكاتب والشاعر السوفياتي بوريس باسترناك مؤلف كتاب "الدكتور جيفاغو" والحائز على نوبل للآداب عام 1958.
29/5/1991 جورج بوش يقترح خطة لمراقبة أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط
30/5/1966 هبوط "سورفيورا" أول مسبار امريكي على سطح القمر
30/5/1967 وفاة السينمائي الألماني جورج ويلهيلم بابست
30/5/1972 هجوم على مطار اللد (إسرائيل) يسفر عن سقوط 25 قتيلاً وأكثر من 80 جريحاً
30/5/1982 الأمم المتحدة تفرض حصاراً على يوغوسلافيا
30/5/1431 إعدام المناضلة الفرنسية جان دارك
31/5/1934 إنشاء الإذاعة المصرية (عيد ميلاد الاذاعة المصرية)

لقاء الكابتن أيمن جزولي


عرفته الملاعب النوبية هنا في الكويت كلاعب من أفضل اللاعبين الذين أثبتوا تفوقهم الرياضي في كرة القدم، بجانب الروح الرياضية العالية، والأخلاق الرفيعة.

هل الكابتن أيمن خارج الملعب هو نفسه داخل المعلب؟ هذا ما سنعرفه بعد هذا اللقاء.

نوبتي: كابتن أيمن .. تهنئة من مجلة "نوبتي" لكم – ولو أنها متأخرة - بترقيتك إلى مشغل أول حاسب آلي ببيت الزكاة، وتكليفك من الجالية المصرية بالإشراف على إعداد فريق كرة القدم. ألف مبروك.
كابتن أيمن: الله يبارك فيك.

نوبتي:حصلت من قبل على لقب "الموظف المثالي" في مكان عملك. وكذلك على كأس أفضل لاعب في أكثر من دورة ومهرجان، ونسأل، هل الفوز في المجالين بتخطيط منك أم هي الموهبة والحظ ؟
كابتن أيمن: بالنسبة للمجال الرياضي، ففوزي بلقب أفضل لاعب أدين بالفضل إلى الله أولا والى الاخوة اللاعبين معي بفريق قورته خاصة فأنا اشهد بأن لهم دور كبير في فوزي بهذه الألقاب. ولكن لابد من اللاعبين الساعيين لنيل مثل هذا اللقب أن يعملوا على تنمية لياقتهم البدنية، وهو عامل مهم في لعبة كرة القدم، حتى لو كان الشخص يمتلك مهارات فرديه قليلة. أما بالنسبة للجزء الثاني من السؤال والخاص بفوزي بلقب الموظف المثالي فأنا اخطط دائما لمستقبلي أريد أن اصل دائما للأفضل وكل إنسان له الحق في ذلك ولكن كيف؟ ذلك هو السؤال الهام الذي لابد أن يسأله كل شخص يطمح إلى النجاح ..

نوبتي: بماذا تنصح من يسعى للفوز مثلك بكأس أفضل لاعب، ولقب الموظف المثالي؟
كابتن أيمن: انصح أي لاعب يسعى للفوز بكأس احسن لاعب ـ بالأمور التالية :
1. تنمية اللياقة البدنيـة .
2. تنمية المهارة الفردية .
3. اللعب الجماعي وعدم اللجوء إلى اللعب الفردي .
4. الأخلاق الرياضية الطيبة ( هام جدا ) .
5. الولاء للفريق المنتمى إليه .
6. الهدوء التام وعدم التسرع .
7. التركيــــــز .

أما بالنسبة إلى لقب الموظف المثالي فإن النجاح في العمل شئ مهم جدا للإنسان الطموح ولابد أن يعمل على تنمية مهاراته العلمية والعملية لتتناسب مع مقدار طموحاته ويعمل جاهدا على تطوير نفسه بنفسه ولا يكن روتينياً في عمله، بل لا بد أن يعمل على التجديد والابتكار لكي يضمن النجاح المتواصل، والعمل دائما على كسب ثقة مسئوليه وذلك شئ مهم جدا في العمل ويأتي بقلة الأخطاء وسرعة إنجاز الأعمال والابتكار والتطوير بالعمل.

نوبتي: هل هما أولى الجوائز التي حصدتها أم أن هناك جوائز أخرى سابقة؟
كابتن أيمن: حصلت على بعض الجوائز في الكتابة داخل بيت الزكاة ـ وأيضا حصلت على احسن لاعب في اكثر من بطولة رياضية .

نوبتي: رقم الفانلة؟
كابتن أيمن: رقم ( 10 )

نوبتي: من اختار لك رقم الفانلة أم هو من اختيارك؟
كابتن أيمن: من صغرى وأنا احب أن تكون الفانلة تحمل رقم 10 ( ومتأثر كثيراً ببيليه ) .

نوبتي: مررت بسني التعليم المختلفة، أي مراحل التعليم كان له الأثر الأكبر في حياتك؟
كابتن أيمن: المرحلة الثانوية وكانت من أصعب مراحل التعليم لأنني في السنة النهائية حصلت على مجموع صغير وقررت أن أخوض السنة مرة ثانية والحمد الله حصلت على مجموع أكبر.

الاثنين، 13 أبريل، 2009

طبيب كويتي يبتكر



طبيب كويتي يبتكر علاجاً جديداً لعيوب البصر الخلقية
في 14/04/2009 نشرت القبس خبر ابتكار استشاري كويتي طريقة جديدة لإصلاح انفصال مركز البصر عن الشبكية لأول مرة في العالم. وسجلت في احدى أكبر المجلات الطبية العالمية للعيون، وهي مجلة رتنا الاميركية.وقال رئيس وحدة الشبكية بمركز البحر للعيون د. خالد السبتي لـ«كونا» أمس ان الطريقة الجديدة عبارة عن استخدام مادة صمغية تسمى «تي. سيل» لاغلاق ثقب في العصب البصري بسبب وجود عيب وتشوه خلقي في عين الانسان.وأكد السبتي ان الابتكار الجديد اثبت نجاحه بنسبة تفوق الـ90 في المائة مقارنة بالطريقة التقليدية، مشيرا إلى انها اصبحت متبعة في جميع انحاء العالم بعد ان تم نشرها في المجلة الاميركية باسم مركز البحر للعيون.وأوضح انه اجرى أربع عمليات احداها في كندا، مشيرا إلى ان النظر يكون قبل العملية 6 على 120 ويصل بعدها إلى نسبة ستة على 12 وتستغرق من الوقت نحو 45 دقيقة.وأشار إلى ان المريض يتحسن تدريجيا بعد اجراء العملية خلال فترة تتراوح بين أربعة إلى ستة أسابيع، مؤكدا ان التدخل السريع واجراء العملية خلال الأشهر الستة الأولى من شعور المريض بتدهور وضعف في مركز البصر يؤدي إلى نجاحها بنسبة كبيرة جدا.وقال السبتي انه تم عرض الابتكار الجديد في مؤتمر عالمي في الولايات المتحدة.

الأحد، 12 أبريل، 2009

دعوة للباحثين والمهتمين

دعوة للباحثين والمهتمين
تحت هذا العنوان، تنشر مجلة الأوقاف – الأمانة العامة للأوقاف - الكويت ما يلي:
تسع أوقاف وبشكل طبيعي إلى احتضان كل المواضيع التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالوقف ، كالعمل الخيري والعمل التطوعي والمنظمات الأهلية والتنموية وهي تدعو الباحثين والمهتمين عموما للتفاعل معها قصد رفع جزء من التحديات التي تواجه مجتمعاتنا وشعوبنا .
ويسر المجلة دعوة كل الكتاب والباحثين للمساهمة وبإحدى اللغات الثلاث العربية والإنجليزية والفرنسية ، وفي المواد ذات العلاقة بأهداف المجلة وآفاق العمل الوقفي في مختلف الأبواب والدراسات ومراجعات الكتب وملخصات الرسائل الجامعية وتغطية الندوات ومناقشة الأفكار المنشورة .

* ويشترط في المادة المرسلة التزامها بالقواعد التالية :-
· ألا تكون قد نشرت أو أرسلت للنشر في مجلة أخرى .
· أن تلتزم بقواعد البحث العلمي والأعراف الأكاديمية الخاصة بتوثيق المصادر والمراجع مع تحقق المعالجة العلمية .
· أن يتراوح طول المقال أو البحث أو الدراسة ما بين 4.000 كلمة إلى 10.000 كلمة ، وأن يتضمن ملخصاً في حدود 150 كلمة .
· أن يكون البحث مطبوعاً أو مكتوباً بخط واضح على صفحات مقاس A4 ، ويفضل إرسال نسخه إضافية على قرص مدمج ( برنامج Word ) .
· تخضع المادة المرسلة للنشر للتحكيم العلمي على نحو سري .
· ترحب المجلة بمراجعة الكتب وتغطية الندوات والمؤتمرات .
· لا تعاد المواد المرسلة إلى المجلة ولا تسترد ، سواء نشرت أم لم تنشر .
· للمجلة حق إعادة نشر المواد المنشورة منفصلة أو ضمن كتاب من غير الحاجة إلى استئذان صاحبها .
· تقدم المجلة مكافأة مالية على البحوث والدراسات التي تقبل للنشر وذلك وفقاً لقواعد المكافآت الخاصة بالمجلة .
· تتم جميع المراسلات باسم :
مجلة أوقاف ، رئيس التحرير ، صندوق بريد 482 الصفاة ، 13005 ،فاكس: 2542526 00965 دولة الكويت

عيد أمنا

في رواية البخاري لحديث ابن عباس رضي الله عنهما، أن إبراهيم الخليل، عليه السلام، صحب زوجه سارة في رحلته إلى مصر، فندب الملك لخدمتها فتاة من أسرة قبطية عريقة، أصلها من بلدة "حفن" بالبير الشرقي للنيل تجاه الأشمونين من صعيد مصر. وفي رواية أن الفتاة هاجر، ابنة ملك من ملوك القبط صناع ملكه، ونقلت ابنته إلى قصر الملك وصيفة به – ويرجع إبراهيم عليه السلام وزوجته سارة إلى أرض كنعان، ومعهما "هاجر" هدية من الملك إلى السيدة سارة التي اكتهلت ويئست من الولد، فبدا لها ، لما عرفت من شوق زوجها إلى الولد، أن تهبه جاريتها المصرية الشابة، لعله يسكن إلى إحدى الراحتين وشاء الله تعالى أن تحمل هاجر، فخيل لسيدتها – وهي عجوز عقيم – أنها تباهي بحملها. وتجلدت السيدة لما تقاسي من الغيرة، حتى وضعت هاجر وليدها إسماعيل بن إبراهيم، فلم تطق السيدة أن يؤويها وجاريتها سقف بيت واحد. وخرج إبراهيم ميمماً شطر الجنوب، تتبعه هاجر وفي حضنها وليدها ترضعه، وقد أسدلت نطاقها خلفها لتخفي أثرها على السيدة.
وانتهى بهم المسير إلى مكة. وهي وقتئذ مقفرة خلاء، يلم بها الرعاة الرحل من حين إلى حين، التماساً للراحة في حرمها الآمن، حيث البيت العتيق على ربوة هناك. وضع إبراهيم بجوارها ابنه إسماعيل وأمه هاجر، وترك لهما جراباً فيه تمر وسقاء فيه ماء. ثم ولى منطلقاً فتبعته أم إسماعيل فقالت: أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي القفر الموحش؟ وكررت السؤال مراراً وهو لا يلتفت إليها، فقالت: الله أمرك بهذا؟ قال: نعم، قالت: إذن لا يضيعنا.
انطلق إبراهيم حتى إذا كان عند ثنية الوادي حيث لا تراه أم ولده، استقبل البيت بوجهه ورفع يديه يدعو الله في ضراعة: "ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون. ربنا إنك تعلم ما نخفي وما نعلن. وما يخفي على الله من شئ في الأرض ولا في السماء".
ومضى راجعاً إلى ارض كنعان، وأقبلت هاجر على وليدها ترضعه، وتتعزى به عن محنة الرق ومأساة الهجر والنبذ. حتى نفدت مؤونتها الضئيلة واشتد الظمأ على الرضيع الغالي فهبت مذعورة تلتمس الغوث. وبدا لها أن تطل على الوادي من مكان عال ونظرت أي الجبال أدنى من الأرض؟ فإذا (الصفا) منها قريب، فقامت عليه تدعو وتنظر، هل ترى أحداً؟ وتسمعت: هل تؤنس صوتاً؟ فلما لم تجد إلا الوحشة والصمت، أتت (المروة) مهرولة تسعى سعي المجهد وصعدت عليها لعلها ترى أثرا من حياة، ولا اثر. وكررت السعي بينهما حتى أجهدها السعي سبعة أشواط، قال ابن عباس، رضي الله عنهما، في رواية البخاري لحديثه: قال النبي صلى الله عليه وسلم (فذلك سعي الناس بينهما". واستلقت هاجر على الأرض الصخرية وزحفت بعيداً عن ولدها المحتضر وغطت وجهها بلفاعها وهي تقول:"لا أنظر موت الولد".
ثم كانت النجاة، حوم طائر على المكان ثم حط على بقعة صخرية هناك فمازال ينقر فيها حتى انبثق الماء من "زمزم" فهرعت هاجر نحوها في لهفة ترتوي من النبع الطيب وترضع ولدها. ودبت الحياة في الوادي الأجرد. قالوا: ومرت رفقة من جرهم – عرب الجنوب العاربة – مقبلة من طريق كداء. فنزلوا أسفل الوادي فرأوا طائراً حائماً فقالوا: إن هذا الطائر ليدور على ماء، عهدنا بهذا المكان وليس فيه ماء. وأرسلوا دليلهم فما لبث أن عاد إليهم ومضى بهم إلى حيث كانت هاجر وولدها عند النبع. فاستأذنوها فأذنت لهم في النزول هناك، والماء ماؤها.
هكذا دخلت هاجر تاريخنا الديني بهموم أمومتها وشرفت بأمومتها لاثنين من الصفوة الرسل عليهما السلام، وصار مسعاها بين الصفا والمروة، مهرولة سبعة أشواط، شعيرة من شعائر الله ومناسك الحج في ديننا الحنيف.
وتمضي د. بنت الشاطئ لتضيف: هذا هو عيدنا للأم في ذروة أصالته وجلاله: شعيرة من شعائر الله ومناسك الحج والعمرة. فماذا صنع به زماننا البائس؟ فجأة من حيث لا نتوقع أن يتجاسر دعي أو مفتون على أصالته المصونة بحرمة الدين، طرأ علينا عيد للأم مستورد مجلوب، في اليوم الحادي والعشرين من شهر مارس سنوياً، وفي صخب الاحتفال به: ضجيج طبل وزمر ومعارض صور وأزياء وهدايا. وسوق تجارية لموسم إعلان ودعاية، غاب عن هذا الجيل أننا نحتفل بالعيد الأعظم للبهاء المبعوث من الصهيونية العالمية في القرن التاسع عشر لنسخ الإسلام ختام رسالات الدين. فإن يكن قد هان على الأدعياء المفتونين بالمستورد العصري أن يروجوا لهذا البديل الشائه، فهيهات أن يجمع أمتنا على ضلالة! وعلى الرغم منهم، يظل المسلمون إلى ما شاء الله، يسعون بين الصفا والمروة كلما حجوا البيت أو اعتمروا مهرولين سبعة أشواط، حيث سعت "هاجر أم إسماعيل" لا يخل أي مسلم بهذه الشعيرة من شعائر الله ومناسك الحج والعمرة. (ذلك ومن يعظم شعار الله فإنها من تقوى القلوب) صدق الله العظيم. انتهى.

هذه دعوة من دعوات كثيرة وجهت إلى أمتنا، ورغم ذلك اقتصر العمل بها في الحج والعمرة. ويستمر أغلب الأمهات المسلمات ينتظرن ما أخرجه مصنع الشيطان من بدائل ممسوخة شائهة من اصيل شعائرها المصونة بحرمتها الدينية من الدنس والعبس مثل عيد الأم وعيد الحب ... الخ.

هل يمكن ايجاد بديل لهذه الأعياد الدخيلة؟
الإعلان والعنصرية

يقول الخبراء أن الإعلان مرآة تعكس صورة المجتمع إلا أن فرنسا تشذ عن هذه النظرية إذ تخلو اعلاناتها من أي إشارة إلى الأقليات التي تعيش في المجتمع الفرنسي على عكس الولايات المتحدة حيث أصبحت شركات الإعلان والشركات المعلنة تحتفي بالمواطنين ذوي الأصول الإفريقية والاسبانية تحت ضغط الاقليات التي ازدادت عدداً وغنى.

لقد كان المعلنون في البداية لا يلقون بالاً إلا للمستهلك الذي يحتمل أن يشتري سلعهم وبالتالي لم يكن من الوارد مخاطبة الشريحة ذات القوة الشرائية الضعيفة إلا أن ذرية هؤلاء الوافدين أصبحت بدورها مستهلكة كغيرها بعد مرور نصف قرن إذ بلغ متوسط دخل الأسرة بينها حسب احصاءات المعهد للإحصاءات والدراسات الاقتصادية في عام 1990 ، 129 ألف فرنك فرنسي في العالم الواحد أي أنه لا يقل عن متوسط دخل اسرة فرنسية سوى بـ 14 في المائة فقط، ومع ذلك تستمر الشركات المعلنة في تجاهل هذه الأقليات.

ويقول رائد الإعلان الأفرواميريكي توم بوريل من أمريكا منتقداً لا يكفي اقحام وجه اسود في الإعلان بل ينبغي مخاطبة السود بعمق أكبر.

وفي انتظار تبلور استراتيجيات اعلانية عرقية يقتحم كوكبة من السود غمار الإعلان ومنهم نجوم في كرة القدم والغناء والتمثيل وعروض الأزياء.


التعليق:
كل متابع للأحداث لابد وأن يتذكر ولو الخطوط العريضة للتتغيرات التي حدثت في الولايات المتحدة في صالح السود، إلى أن أمسك باراك أوباما بزمام الدولة.
اغتيال الزعماء السياسيين السود ... ونجاح الأحياء منهم في تمثيل ولاياتهم ... رفض بطل العالم في الملاكمة محمد علي كلاي الخدمة العسكرية ... ظهور أبطال عالميين سود في الرياضات المختلفة ... ظهور أبطال سود في التمثيل والغناء والإذاعة والتليفزيون وحصولهم على الجوائز الأولى ... ظهور كتاب عالميين سود في الرواية والقصة والمسرح ... ظهور ملكات جمال وعارضات أزياء سوبر سود ... بالإجمال ظهور تفوق سود في جميع المجالات ... بالإضافة إلى دعوة العلماء في تخصصات مختلفة بتجاربهم وبالحقائق العلمية المجردة لمساواة البيض بالسود، وتنفيذ السياسيين المخلصين لبلادهم لتوصياتهم في جميع المستويات... في الاهتمامات ... في المسلسلات التليفزيونية ... في الإذاعة ... في الاعلانات ... في الأفلام ... في الكتب والمجلات ... في كل شئ تقريباً ...

إن المساواة بين الأسود والأبيض وغيره ... ليس حقاً طبيعياً فقط ... بل واجب التطبيق من أجل الخير ... والحق ... والجمال ... في كل مكان من العالم ...
أما العنصرية ... فهو شر ... وباطل ... وقبيح ...

الاثنين، 6 أبريل، 2009

حدث في مثل هذا الشهر (أبريل)


2/4/1976 وفاة الصحفي المصري علي أمين
4/4/1949 توقيع ميثاق حلف شمال الأطلنطي
6/4/1896 افتتاح أول دورة أولمبية في أثينا
7/4/332ق.م. إنشاء مدينة الإسكندرية
7/4/1948 تأسيس منظمة الصحة العالمية
8/4/1973 وفاة الرسام الأسباني بابلو بيكاسو
8/4/1989 وفاة الرسام رخا رائد فن الكاريكاتير المصري
9/4/1847 وضع محمد علي باشا حجر الأساس للقناطر الخيرية
10/4 عيد سوهاج القومي
10/4/1931 وفاة الشاعر اللبناني جبران خليل جبران
10/4/1984 مولد أول طفل أنابيب في العالم
11/4/1919 تأسيس منظمة العمل الدولية
14/4/1986 وفاة الأديبة الفرنسية سيمون دي بوفوار
15/4/1980 وفاة الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر
18/4 عيد أسيوط القومي
19/4/1879 اخترع توماس أديسون أول مصباح كهربائي
21/4/1982 مصر تسلمت ميناء شرم الشيخ
22/4/1956 بدأت وكالة أنباء الشرق الأوسط بمصر
22/4/1982 وفاة الفنان المصري عبد الوارث عسر
23/4 اليوم العالمي للكتاب ولحقوق المؤلف
23/4/1893 مولد الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر الأسبق
24/4/1982 مصر تحتفل بتحرير سيناء نهائياً بعد أن ظلت في قبضة إسرائيل لمدة 15 عاماً منذ حرب 1967
25/4/1874 مولد المخترع الإيطالي ماركوني
26/4/1564 مولد الأديب البريطاني وليم شكسبير
26/4/1859 بدء حفر قناة السويس بقوة بشرية تزيد على المليون عامل
27/4/1521 وفاة المكتشف البرتغالي ماجلان
28/4/1986 كارثة ذرية في أحد مفاعلات السوفيت النووية "تشيرنوبل" في مدينة كييف
29/4/1980 وفاة الفريد هتشكوك مخرج أفلام الرعب

الأحد، 5 أبريل، 2009

الآذان في مالطا ؟




سؤال شغلني من مدة طويلة ولم أجد له إجابة شافية وهو:

لماذا لا يجذب العمل التطوعي في خدمة الجمعيات النوبية الكثير من النوبيين خاصة المميزين منهم ؟

وقلت في نفسي لماذا لا أضع السؤال بشكل آخر فأقول :

لماذا يبتعد الكثيرون عن العمل التطوعي؟ لعلي أجد إجابة. وفعلاً وجدت بعض الإجابات، واختبرتهم، ويمكنكم اختبارهم أيضاً :

1- الجهل بالعمل وآلياته: كثيراً ما يبتعد من يرغب في التطوع، لجهله بتفاصيل العمل وآلياته. وهو لا يعرف أن جميع من يعملون في هذا المجال، أو غيره من المجالات، لم يولدوا عالمين به، وأنهم كانوا في فترة سابقة عن العمل يجهلونه، وهذا شئ طبيعي. ولكن بالسعي للمعرفة، والمشاركة أولاً في عمل صغير بقدر ما اكتسب من علم وخبرة خلال حياته، يستطيع كل فرد، حسب قدراته، التي لا يستغنى عنها في أي تجمع، أن يشارك وبفاعلية طالماً توفر له الرغبة في الخدمة، والإيمان بأن ما يقوم به هو عمل خير ثوابه عند الله، وأنه يضيف لبنة إلى بناء حاضر مجتمعه ومستقبلها. فالمجتمع الناجح مكون من أفراد، ليس أفراداً بلا ملامح وبلا فائدة، ولكن بأفراد فاعلين إيجابيين. وهذا هو الفرق بين مجتمع متخلف، ومجتمع آخر متقدم. يقول عزت السعدني[1]: " في أمريكا الناس يعملون متطوعين في الأعمال الخيرية والثقافية، وهو واحد من أسرار تقدم أمريكا".

2- الهروب من المسؤولية باستمرار لعدم النضوج : هو سبب رئيسي آخر لابتعاد الكثيرين من المشاركة في أي عمل جماعي طوعاً. فنتيجة لظروف بيئية واجتماعية نشأ فيها بعض الأفراد، أدت إلى عدم معرفتهم لكيفية الحوار والمناقشة مع الآخرين في سبيل إيجاد حل لمشكلة تؤرق المجموع. كما أدت إلى عدم الثقة في النفس وفي الآراء التي كونوها طوال حياتهم، فجعلهم يحجمون ويترددون في المشاركة أو مناقشة أي موضوع يهم المجموع. ويؤدي ذلك بهم إلى عدم حضورهم أية اجتماعات نهائياً. وتقول د. نادية محمد رشاد في ذلك أن الشخص غير السوى قد يبذل جهداً كبيراً للتملص والمراوغة من المسؤولية[2].

3- الضغوط الاقتصادية والاجتماعية: هو سبب مؤقت إن شاء الله، وهو يؤدي إلى الإنشغال الكامل بالعمل وتوفير لقمة العيش سواء لنفسه أو لأسرته.

4- عدم وجود حافز أو مكافأة للعمل التطوعي سواء مادي أو معنوي : وهو أهم سبب من أسباب إحجام الكثيرين عن العمل التطوعي أو الاستمرار فيه. فالجهد المبذول من وقت وعمل ومال في خدمة الآخرين والحل محلهم في حل المشكلات ومتابعتها لمدة عام أو أكثر، لا يقابله مكافأة سواء مادية أو معنوية من الذين تقدم لهم الخدمة سواء القرية أو القرى النوبية أو غيرها من المنظمات غير الرسمية. ونرى العكس تجاهل تام لأصحاب الأفكار في عصر قنن الملكية الفكرية.
وما هو الحل؟
إذا كنا لن نستطيع، أن نحل المشكلات الخاصة بالفرد المذكورة في الأسباب الثلاثة الأولى، إذ أن حلها في يد الفرد نفسه لا بأيدينا، ولكن يمكننا أن نجعل العمل التطوعي جذاباً لأولئك الأفراد، خاصة من الفئة الأخيرة (الرابعة)، بأن نكافئ المتطوع ولو معنوياً, مما سيعطيه الشعور الداخلي أنه يكافأ على عمله هذا، وأنه لا يؤذن في مالطا. قال رسول الله (e) : "من اصطنع إليكم معروفاً فجازوه، فإن عجزتم عن مجازاته فادعوا له حتى يعلم أنكم شكرتم، فإن الله شاكر يحب الشاكرين".
[1] الأهرام, 25/11/1989.
[2] التربية الصحية والأمان, ص 226.