الأربعاء، 18 مايو، 2016

رسالة جيمس بوند إلى الرجال


  نتيجة بحث الصور عن زوجة بيرس بروسناننتيجة بحث الصور عن زوجة بيرس بروسنان

لا يمكن أن ينسى محبي جيمس بوند الشخصية الأسطورية الخارقة، التي تستطيع القيام بكل المهمات الصعبة والخطرة، والنساء اللاتي لا تستطعن مقاومة جماله الآخاذ.
 لكن الممثل روجر مور  الذي قدم هذه الشخصية في السينما على مدى أكثر من عشرين عاماً، اعترف قبل أيام بأن اثنتين من زوجاته السابقات كانتا تضربانه وذلك في مقابلة تلفزيونية مع شبكة «سي.ان.ان»، حيث قال إن زوجته الأولى دورن فانستاين، وهي رياضية معروفة في عالم التزلج على الجليد، كانت كثيراً ما تضربه بل أنها لكمت طبيباً كان يضمد جراح زوجها. وأضاف: أنها كانت تقرصه وتتعمد إصابته بجروح، وفي أحد الأيام قذفته بإبريق الشاي قبل أن تهاجمه بيديها.
وبعد طلاقهما عام 1953 تزوج مور للمرة الثانية، لكن حظه هذه المرة لم يكن أفضل، فقد ضربته زوجته دوروثي سكوريل وهو داخل سيارته فحطمت زجاجها بحجر كبير قبل أن تحاول خنقه، حين علمت بخيانته لها مع الممثلة الإيطالية لويزا ماتيولي، التي صارت في ما بعد زوجته الثالثة، وما لبث أن طلقها وهو يعيش حالياً مع الزوجة الرابعة كريستينا ثورستروب.
السؤال:
معروف أن لكل حكاية أو خبر وراءه رسالة،  فما هي هذه الرسالة التي يريد روجر مور تبليغها لنا؟
ولماذا.اختارت الصحف من جميع حكايات مور للسي إن إن هذه الحكاية بالذات؟

ارجو من القراء المشاركة بتوقعاتهم عن مغزى هذه الرسالة ولكم الشكر سلفاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق