الأربعاء، 9 يوليو، 2014

قضية أخلاقية في شهر رمضان

قضية أخلاقية  في شهر رمضان
          أثارت الوصية التي تركها مصمم الأزياء البريطاني
ألكسندر ماكوين وخصص بموجبها خمسين ألف استرليني ليتمتع كلبه مينتر بالعصائر حتى نهاية حياته ثورة في صفوف جمعيات الرعاية الاجتماعية، خصوصا أن المصمم لم يترك لأي منها أي مبلغ يُذكر من ثروته البالغة 16 مليون جنيه إسترليني، كانت غالبيتها من نصيب جمعيات الرفق بالحيوان. يُشار الى انه خصص جمعية واحدة (مارتن كوليج اوف آرت) كان درس فيها تصميم الازياء للانفاق على مساعدة طلاب الفن للابداع.
سؤال أخلاقي : هل يجوز التبرع لحيوان معين أو حيوانات، بالرغم من وجود اناس من البشر احوج إلى هذا التبرع؟  إذا كانت الاجابة بلا،  إلى من تتبرع إذا رزقك الله بمال زاد عن حاجتك، اختر اجابة:
-        جمعية القرية تهدف إلى اعانة الفقراء واليتامى
-        جمعية نوبية تهدف إلى التنمية الثقافية
-        جمعية نوبية تهدف إلى العودة للنوبة الأصلية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق