الأربعاء، 30 نوفمبر، 2016

مسرحية في بيتنا انقلاب - بقية (2)


اللوحة الثانية ( في الصباح.. نفس المنظر السابق .. يحاول الرئيس الاتصال بالهاتف فيجد الخط مشغولاً فيتركه ويسرع إلى الحمام واضعاً كفه على بطنه بيده .. ويكرر هذا المشهد أكثر من مرة .. وأخيراً يجد خط التليفون الذي يريده يستجيب)



الرئيس :
آلو .. فوزي ؟
فوزي :
آلو.. من .. سيادة الرئيس ؟
الرئيس :
نعم .. صباح الخير (مازال ممسكاً بطنه) .. لن أستطيع حضور اجتماع المجلس صباح اليوم،  يجب أن تكون أنت موجوداً .. فهذا الاجتماع كما تعرف يتم في ظروف دقيقة تمر بها الأمة.. ولن أكون موجوداً وبالتالي يجب أن تكون موجوداً بدلاً مني،  فأنت رئيس الوزراء ونائبي.
فوزي :
أرجوك تعفيني من هذه المهمة اليوم .. فقد اتصلت منذ قليل باللواء مصطفى نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع ليحضر الاجتماع بدلاً مني .. فأنى لي أن أحضر بدلاً منك ؟
الرئيس :
هذا أمر ؟
فوزي :
لا أستطيع تنفيذ الأمر، أرجوك اعفيني اليوم
الرئيس :
لماذا ؟
فوزي :
لا أعرف سبباً لهذا المغص الشديد في معدتي منذ الصباح .. كما لا أعرف سبباً لخروج زوجتي مبكراً .. ولا يعرف الخدم هنا أين ذهبت .. كل هذا منك ..
الرئيس :
مني .. آآه
فوزي :
لا .. اقصد خروج المرأة دون إذن الرجل.
الرئيس :
أنا ؟
فوزي :
نعم .. ألم يصدر مشروع القانون الذي يبيح خروج المرأة دون إذن زوجها طالما خرجت لغرض شريف .. في عهدك الميمون ؟
الرئيس:
دع هذا الهراء الآن .. فأنا غير مستعد لمناقشة القوانين الآن .. وأظن أن المغص الذي تشعر به هو نفس ما أشعر أنا به .. ولابد أن هناك علاقة أيضاً بين خروج زوجتك وخروج زوجتي هكذا بلا إذن ومنذ الصباح الباكر .. هل يواجه اللواء مصطفى وزير الدفاع نفس المشاكل ؟
فوزي :
لا طبعاً،  لأنه غير متزوج ؟
الرئيس :
(ممسكاً بطنه) كن على اتصال بي فالألم يعتصر معدتي.



(يغلق الهاتف ويسرع في اتجاه الحمام)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق