السبت، 16 أبريل، 2016

إيهاب توفيق ومشعل العروج في فيديو كليب يدعو لأداء الزكاة بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم


مع قرب حلول شهر رمضان المعظم ...
كل عام وانتم بخير

كليبات دينية حديثة، هل هي خطوة للأمام في الدعوة للإسلام أم أسلوب مرفوض لأنها وسيلة غير مشروعة في عُرف البعض؟
في خطوة هي الأولى من نوعها قام المطربان المصري إيهاب توفيق والكويتي مشعل العروج بتصوير أغنية دينية بعنوان "الزكاة" العام المنصرم تدعو كلماتها المسلمين إلى إخراج الزكاة باعتبارها فرضاً من فروض الإسلام.
الأغنية التي أخرجها تامر حربي وأنتجها فيصل العيسى المنتج الخاص للعروج، استغرق تصويرها ثلاثة أيام، حيث تم تصويرها في شارع البورصة بوسط القاهرة، إلى جانب بعض مشاهد من الكليب تم تصويرها بأحد المستشفيات الخاصة بمدينة نصر وبعض شوارع مدينة نصر.
أغنية الزكاة تم عرضها على القنوات الفضائية بدء من النصف الثاني من شهر رمضان الكريم العام السابق، وهي من كلمات بهاء الدين محمد، وألحان أشرف سالم، وتوزيع محمد مصطفى، وهندسة الصوت لسامح المازني.
تقوم فكرة الأغنية على الدعوة لإخراج الزكاة كفرض في الإسلام لا بد من أن يطبقه الناس مثل الصلاة والصوم، لمساعدة الفقراء، وتحقيق التكافل الاجتماعي.
وأكد المطرب إيهاب توفيق أن الأغنية محاولة جديدة وتعتبر أيضاً فريدة من نوعها لأنها "هذه المرة بطريقة الغناء الموجه في شكل رسالة خاصة هدفها الوحيد القضاء على ظاهرة الفقر السائدة عامة في المجتمع".

وقال حربي "إن الأزمة الاقتصادية العالمية التي تعرضت لها جميع دول العالم في الفترة الأخيرة شجعتني على تبني هذه الفكرة، إضافة إلى أنها فكرة جديدة ولم يتم التطرق لها من قبل أحد من المخرجين في تصوير الكليبات، لذلك قمت بابتكارها واستغلالها في هذا الكليب".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق