الجمعة، 20 يونيو، 2014

مجتمع جنوبي الوادي وتوشكى

نظمت لجنة شؤون المجتمع والبيئة بكلية الآداب – جامعة عين شمس – مؤتمراً تحت العنوان المذكور، في الفترة 7 – 8 أبريل 1999، حضره حشد كبير من الخبراء والباحثين والأساتذة، نشرته المجلة المصرية للتنمية والتخطيط، نلخص هنا أهم نتائج الدراسات المقدمة.

- د. إبراهيم الدميري، وزير النقل والمواصلات:
1- إن الدراسات قد بدأت منذ أواخر الخمسينات للتفكير في إيجاد مجتمعات عمرانية جديدة تستوعب الزيادة السكانية الهائلة، (عندما أنشأت الدولة هيئة تعمير الصحاري) ، وتم اختيار جنوب الوادي ومنطقة توشكى بالذات لظروف المياه والأرض والمناخ وغيرها.

- اللواء / عثمان شاهين، محافظ الوادي الجديد :
1- إن القرن التاسع عشر شهد نهضة مصر الحديثة على يد محمد علي، وأن القرن العشرين شهد مبعث ثورة يوليو المجيدة على يد جمال عبد الناصر، وأن القرن الحادي والعشرين سيشهد نهضة مصر المعاصرة على يد حسني مبارك.
2- موقع المشروع القومي لتنمية جنوب مصر يشمل محافظات أسيوط، والوادي الجديد (إقليم وسط الصعيد)، وسوهاج، وقنا، وأسوان، والبحر الأحمر، وشلاتين، وحلايب، وأبو رماد، ومدينة الأقصر (إقليم جنوب الصعيد).
3- أهم المشروعات على أرض الوادي الجديد هي : أ) مشروع قناة الشيخ زايد (توشكى)، ب) مشروع شرق العوينات (220 ألف فدان)، ج) مشروع سهل قروين بمركز الفرافرة، د) منطقة سهل بركة بالفرافرة (10 آلاف فدان)، هـ) مشروع عين دالة وسهل الأبيض، و) مشروع جنوب شرقي أبو منقار، ز) درب الأربعين، ح) مشروع مصنع الأسمنت بالخارجة، ي) مشروع فوسفات أبو طرطور.

- د. محمد مخلص أبو سعده، مدير عام برنامج الأشغال العامة بالصندوق الاجتماعي للتنمية:
1- مشروع تنمية جنوب الوادي يترتب عليه إحداث تغيير جوهري في مسار عملية التنمية الشاملة، ويضيف لخريطة مصر مجتمعاً جديداً، وأن إجمالي الاستثمار للمشروع حوالي 305 مليار جنيه مصري حتى عام 2017، تحصل الزراعة على 8%، والتنمية العمرانية 31%، والصناعة والبترول 27%، والسياحة 17%، والبنية الأساسية 17%، ويستوعب حوالي خمسة ملايين نسمة حتى عام 2017.
2- أنشأ الصندوق مكتباً فرعياً بمنطقة أبو سمبل لتدريب الشباب على المعيشة بالصحراء، والتخطيط لإقامة مكاتب فرعية بالمحافظات ذات التكدس السكاني لتقديم المعلومات المطلوبة عن طبيعة الحياة بمنطقة جنوب الوادي، وتشجيع الأفراد والجماعات والعائلات للنزح للمنطقة.
3- بين أن العناصر البشرية التي تكوّن المجتمع الجديد لابد وأن تكون راغبة في المشاركة في بناء هذا المجتمع والانتماء إيه وليس مجرد عناصر تبحث عن فرص عمل، وأن تكون من الشباب.

- د. فتحي محمد مصيلحي، عميد كلية الآداب – جامعة المنوفية:
1- أن المساحة المنزرعة بمنطقة التنمية تفوق أي رقعة منزرعة في أي محافظة مصرية.
2- أن النسق العمراني في النطاق الشمالي الشرقي (الأمل) مساحته 120 ألف فدان، والرجاء مساحته تزيد عن 100 ألف فدان، والمناجاة مساحته 140 ألف فدان، والسلام مساحته 140 ألف فدان، وأبو سمبل ...

- د. اعتماد محمد علام، قسم الاجتماع بكلية بناء عين شمس، "أنماط ومشاكل التوطن في المجتمعات العمرانية الجديدة : نحو استراتيجية مقترحة للتوطن بمنطقة توشكى":
1- فيما يتعلق بمشكلات التوطن من واقع التجارب السابقة، عرضت لنموذج تجارب إعادة التوطن ممثلاً في : أ) التوطن الإجباري للنوبيين في مصر، ب) إعادة التوطن وسياسة الأرض في دولة زيمبابوي، ج) تجربة المدن الصحراوية المخططة القائمة على نشاط صناعي في مجتمعات الخليج العربي ممثلة في مدينة أمسيعيد بدولة قطر.

- د. علية حسن، البيئة والمسكن في المجتمع الصحراوي

- د. العارف بالله محمد الغندور، كلية الآداب، جامعة عين شمس، ود. إيمان محمد صبري إسماعيل، كلية الآداب، جامعة المنيا، "معلومات شباب الخريجين من الجنسين واتجاهاتهم نحو العمل بمجتمع جنوب الوادي وتوشكى : دراسة نفسية اجتماعية:
(أ) أهم نتائج الدراسة الاستطلاعية التي شملت 95 شاباً وفتاة من محافظتي القاهرة والمنيا:
1- نسبة كبيرة من الشباب يرفضون العمل هناك بنسبة 52.6%.
2- أسباب الرفض هي: توشكى بعيدة جداً، ولا يوجد عمل مناسب، وسوء الأحوال المعيشية، والارتفاع الشديد في درجة الحرارة.
(ب) أهم نتائج الدراسة الميدانية والتي تتكون عينتها من 343 مفردة:
1- غالبية شباب الخريجين لديهم اتجاه إيجابي لقبول العمل بمجتمع جنوب الوادي وتوشكى، وانخفاض متوسط حجم المعلومات لدى أفراد العينة، وأن مصادر المعلومات متعددة، ولكن الانخفاض في معدل المعلومات لدي العينة يتمثل في عدم الاهتمام بالحصول على المعلومات في حد ذاتها.
2- أن الأسرة المصرية لازالت تلعب دوراً محورياً في تحديد سلوك الأبناء، سواء في الاتجاه الإيجابي أو الاتجاه السلبي.

- د. إيمان أحمد الشربيني، "إيجابية تحضير الجمعيات الأهلية للمساهمة بدور تنموي فعال لوضع منظور تكاملي لمجتمع توشكى:
1- إشارة إلى أهمية المشاركة الشعبية في مجتمع توشكى، لأن المشاركة الشعبية جوهر وأسلوب تنمية المجتمعات.
2- ألقت الضوء على الجمعيات الأهلية ودورها في تنمية المجتمعات الإنسانية، وقسمت مراحل تطورها لثلاث مراحل.
3- أشارت لتصور عن الدور التنموي للجمعيات الأهلية في مجتمع توشكى.

- د. إبراهيم محرم، رئيس جهاز بناء وتنمية القرية المصرية، "البرنامج القومي للتنمية الريفية المتكاملة شروق في مجتمع جنوب الوادي":
1- الريف هو العمود الفقري للمجتمع المصري، وهو الأصل الذي تكونت منه حضارة مصر القديمة.
2- تم إنشاء الجهاز في عام 1973، وأشار إلى أهداف برنامج شروق واستراتيجيته، والإجراءات التنفيذية التي تمت بشأن برنامج شروق في عام 94/95، 98/99، والخطة الخمسية 97-2002 لبرنامج شروق وهي الأولى للبرنامج القومي"شروق" حيث تركز هذه الخطة في محافظات جنوب الوادي على البنية الأساسية، والتنمية البشرية والتنمية الاقتصادية.

- د. محمد محمود إبراهيم الديب، قسم الجغرافيا، كلية الآداب، جامعة عين شمس، "مياه الري في منطقة جنوب الوادي":
1- تقع المنطقة جنوب الوادي بجنوب الصحراء الغربية، يحدها من الجنوب خور (مفيض) توشكى، ومن الشمال واحة باريس بجنوب الواحة الخارجة، ومن الغرب درب الأربعين، ومن الشرق تبعد عن ضفة بحيرة السد العالي بما يتراوح بين 60 – 67 كم، وتقع توشكى جنوب السد العالي بحوالي 230 كم.
2- يرتكز مشروع استصلاح الأراضي في منطقة توشكى على شق ترعة مكشوفة (قناة الشيخ زايد)، لمسافة 67 كم، ويتم حفرها على مرحلتين، وتم تخصيص 240 ألف فدان لشركات، و100 ألف فدان لأفراد، وأكثر من 180 ألف فدان مازالت معروضة للمستثمرين.
3- الرأي الآخر في مشروع جنوب الوادي يتلخص في سبعة : التكلفة المرتفعة، تخفيض إنتاج الكهرباء المائية، مرور الترعة في مناطق منخفضة، ظهور صخور الجرانيت في مسار الترعة، معدل التبخر، والكثبان الرملية المتحركة، والمركب المحصولي، وقانون ملكية الأرض الصحراوية.

- د. عبد العزيز عبد اللطيف يوسف، قسم الجغرافيا، كلية الآداب، جامعة عين شمس، المناخ والزراعة في جنوب مصر: دراسة جغرافية :
1- جفاف الجو في جنوب مصر وندرة الأمطار أهم ما يميز جنوب مصر مناخياً، والرطوبة الجوية محدودة، وترتفع معدلات البخر.
2- عدم الانسياق مع التوسع الزراعي صيفاً، إذا كان الثمن هو فقد المزيد من مياه النيل بأعالي مصر، في الوقت الذي تكون بقية مصر – شمال أسوان حتى الدلتا- في مسيس الحاجة إلى كل قطرة مياه.
3- تدخل منطقة أسوان والأجزاء الجنوبية منها ضمن أعلى المناطق حرارة في العالم. لذلك يفضل التوسع في المحاصيل الشتوية لتجنب درجة حرارة الصيف المرتفعة وزيادة معدلات البخر، والالتزام باقتصادات مائية للري.

- د. نبيل سيد امبابي، جغرافيا، عين شمس، الجوانب البيئية لإقليم جنوب الوادي":
نتيجة للظروف البيئية السابق ذكرها، يجب على السكان الجدد تفهم هذه البيئة الصحراوية الجديدة، وأن يدركوا أن الملكية الحقيقية في الصحراء هي ملكية المياه وليست ملكية الأرض حتى يحافظوا على كل قطرة ماء.

- د. أحمد محمد على عجوة، جغرافيا، عين شمس، "النقل والمواصلات لمنطقة جنوب الوادي (توشكى( :دراسة جغرافية":
1- تضمن منطقة جنوب مصر محافظات أسيوط، سوهاج، قنا، أسوان، والوادي الجديد.
2- عدد سكان هذه المحافظات نحو 9503 ألف نسمة، أي 16% من إجمالي سكان الدولة حسب تعداد 1996.
3- شبكة النقل والمواصلات بالمنطقة تشمل نحو 5181 كم عبارة عن طرق برية مرصوفة، تمثل جميعها محاور النقل في جنوب مصر.
4- أسوان – توشكى – أبو سمبل، هو الطريق الوحيد الذي يخترق المنطقة من الشمال للجنوب، ويبلغ طوله 305 كم وعرضه 12 متراً بحارتين.
5- للوصول إلى توشكى، فإن أسوان وقنا قد حققتا افضل إمكانية وصول من بقية محافظات الإقليم.

- د. دولت أحمد صادق ، جغرافيا، جامعة عين شمس، "مراكز الاستقرار في توشكى وجنوب الوادي":
1- أهمية إشراك الرأي العام في مناقشة المشروعات القومية، وأن الجغرافيا وظيفتها تقييم الظاهرة، ودراسة التلوث وأسبابه.
2- ركزت على أهمية التعرف على النظم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية السائدة في المنطقة حتى يمكن رسم خريطة اقتصادية اجتماعية بيئية تكون أساسا لعمليات التنمية للمنطقة.
3- أهمية اختيار المهاجر، وأن تكون العمالة الفعالة للمشروع من سكان الجنوب أولاً (أسوان، وقنا، وسوهاج، والوادي الجديد).

- د. دسوقي عبد الجليل ، المستشار بمعهد التخطيط القومي، عرض نتائج مؤتمر جنوب الوادي وآفاق المستقبل، الذي نظمه معهد التخطيط القومي 15-16 فبراير 1998، وأشار إلى أهم أهداف المؤتمر وهي: التنبيه على أهمية أخذ الأبعاد الاجتماعية في الاعتبار، التعرف على طبيعة الأبعاد الاجتماعية، تقديم رؤى مستقبلية لبعض الأبعاد الاجتماعية. كما أشار إلى أنماط التوطن ومشكلاته في المجتمعات العمرانية الجديدة، وألقى الضوء على التغيير وثقافة التغيير ودور الصندوق الاجتماعي في التغيير نحو الأفضل.

- د. سمية حسن محمد إبراهيم، وكيل كلية السياحة، جامعة حلوان، "توشكى والسياحة":
1- إشارة إلى البيئة الصحراوية في توشكى، وكيفية التعامل معها، ومصادر المياه للمشروع، وبينت ما اتخذته الحكومة المصرية من إجراءات لدفع عملية التنمية السياحية في توشكى.
2- المناطق السياحية : (1) السياحة العلاجية: أ. أسوان، ب) أبو سمبل، ج) بحيرة ناصر، د. جزيرة الفنتين، ه) العلاج البيئي النوبي. (2) سياحة السفاري في توشكى، (3) السياحة العلمية، (4) الترفيهية والرياضية، (5) المحميات الطبيعية في توشكى. (6) آثار توشكى شرق وغرب.
3- وسائل تنشيط السياحة في توشكى: المطبوعات والأفلام والقوافل السياحية والمسابقات والإعلان.

- د. عادل عبد الجواد محمد الكردوسي، مدير عام مركز الكردوسي للبحوث والدراسات، "مشروع توشكى كأحد الحلول المقترحة للحد من البطالة في المجتمع المصري":
1- الموارد الأرضية لتوشكى تشتمل على : أراضي صالحة جداً للاستزراع ومساحتها 501.6 ألف فدان، أراضي صالح للاستزراع ومساحتها 383.1 ألف فدان، أراضي متوسطة الصلاحية للاستزراع ومساحتها 172.4 ألف فدان.
2- تشير إحدى الدراسات إلى ارتفاع عدد المتعطلين وبدون عمل من المتهمين في الجنايات والجنح في مصر بوجه عام، فمثلاً وصلت النسبة إلى 67.2% عام 1996 بالنسبة لجنح سرقات السيارات.
3- بالنسبة لتجاري بعض الدول: اعتمدت سنغافورة استراتيجية إنمائية قائمة على الصناعات التحويلية التي تتسم بكثافة استخدام اليد العاملة، وغيرت الصين سياستها القائمة على الاستثمار في الصناعات التي تتسم بكثافة راس المال إلى الاستثمار في الإنتاج الذي يتسم بكثافة استخدام اليد العاملة، وغيرت سياستها الزراعية لتعطي مزيداً من التشجيع للحيازات الأسرية الصغيرة من الأراضي.
4- سيوفر مشروع توشكى 2.8 مليون فرصة عمل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق